صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3269 | الجمعة 19 أغسطس 2011م الموافق 13 ذي القعدة 1445هـ

سموه زار مجلسي النعيمي والعصفور: علينا تعزيز روح الثقة

ولي العهد: ماضون ببناء الدولة ومؤسساتها مهما أخذ من وقت

قال ولي العهد نائب القائد الأعلى سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة: «إننا بعون الله وبعزم وإرادة من قائد مسيرتنا المباركة عاهل البلاد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ماضون في بناء الدولة ومؤسساتها على أسس من العدالة والحرية والانفتاح والديمقراطية مهما أخذ ذلك منا من جهد ووقت»، مضيفا سموه قائلا «إنني معكم أترجم كل توجهات صاحب الجلالة وتطلعاته وأمنياته وبكم سنحقق أحلامنا وكل ما نصبو إليه».

جاء ذلك خلال زيارة سموه لعائلة النعيمي، حيث كان في استقبال سموه عدد من كبار أفراد العائلة ورواد المجلس.

وشدد سموه خلال حديثه على ضرورة «ألا نسمح لأي فرد كان أن يعرقل مسيرة مشاريعنا التنموية التي نوجهها لمواطني هذا البلد الحبيب، ويجب علينا أن نقف متكاتفين ولا نسامح كل من يحاول أن يقسم الصف ويستهدف وحدتنا الوطنية، فنحن شعب عاش وسيعيش بتلاحم وإخاء وألفة».

كما شدد سموه من الحضور على دور الشباب في رفدهم لجميع المؤسسات المدنية والعسكرية والأمنية وعلى ضرورة إتاحة الفرصة أمامهم لتلقي العلم والمعرفة في مختلف التخصصات الجامعية باعتبار أن الشباب هم الفئة التي تعول عليها البحرين في الحاضر والمستقبل.

من جهتهم، رحب أعضاء عائلة النعيمي بمقدم سمو ولي العهد، مؤكدين أن الزيارة قد أبهجت النفوس وأثلجت الصدور، مثمنين الدور البناء الذي يقوم به سمو ولي العهد وجهوده في تعزيز التواصل والتلاحم بين أفراد الأسرة البحرينية الواحدة.

هذا، وقد ألقى الشاعر سعيد بن صياح النعيمي قصيدة حيا فيها سمو ولي العهد, تناولت معاني التأييد لجلالة الملك وعطاءه ورعايته لكل ما من شأنه أن يحقق التقدم وتعزيز مبادئ اللحمة والوحدة في لمملكة البحرين.

كما ألقى الطفل سالم النعيمي قصيدة بالمناسبة.

ثم انتقل سمو ولي العهد نائب القائد الأعلى الى مجلس الشيخ أحمد العصفور في بوري، حيث هنأ سموه الشيخ العصفور بشهر رمضان المبارك.

وقال سموه: «إن علينا أن نعزز الترابط الإنساني والاجتماعي بين جميع أفراد مجتمعنا وأن نعزز روح المحبة والثقة لنكمل مسيرة البناء والتقدم والإصلاح التي استهل بها جلالة الملك عهده الإصلاحي، وهي ماضية إن شاء الله الى الأبد، ونحرص على أن نزرع الأمل في درب كل مواطن بحريني كي يرى وطنه موحدا دائما، ممسكا على توافقه الوطني واحترام إنسانية الآخر وأن يكون تنوع ثقافتنا الوطنية عامل بناء، لا عامل هدم».

واختتم سموه شاكراً للشيخ العصفور المواقف الأصيلة للعائلة التي ما تغيرت ولا تبدلت في ولائها لجلالة مليكها ووطنها. وقال سموه: «نحن عاقدون العزم على استمرار مسيرة الإصلاح والبناء».

من جانبهم، أعرب الحضور عن عرفانهم لزيارة سموه السنوية التي صارت لحظة انتظار لأهالي بوري في الترحيب بمقدم سموه في كل «رمضان»، تلك السُنة الحميدة التي تابعها سموه.

ومن ناحيته، قال الشيخ أحمد العصفور لسموه، في اللقاء الذي رافقه فيه رئيس ديوان سمو ولي العهد الشيخ خليفة بن دعيج آل خليفة ومستشار سمو ولي العهد الشيخ أحمد بن خليفة آل خليفة والسكرتير الخاص لسمو ولي العهد الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة: «أنتم مستقبل البحرين المشرق»


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/584367.html