صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3271 | الأحد 21 أغسطس 2011م الموافق 19 ذي القعدة 1444هـ

رئيس الوزراء: مواقف تجمع الوحدة الوطنية لا تحتاج لمن يؤولها

قال رئيس الوزراء سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة إن مواقف تجمع الوحدة الوطنية لا تحتاج إلى من يؤولها، فوقفة التجمع والتفاف أهل البحرين حوله، لم تقم إلا على أسس واضحة أجمعت عليها إرادة جماهير الفاتح.

ودعا سموه إلى أن تظل روح الفاتح في حب الوطن والالتفاف حول رايته التي قادت لتلك الوقفة التاريخية المشهودة بالزخم والقوة ذاتهما، مشدداً على أهمية التمسك بالوحدة الوطنية وعدم المساس بها أو السماح لأي كان بذلك، لافتاً إلى أن الأزمة التي مرت بها البحرين لم تكن لتتجاوزها إلا بحرص أهلها المخلصين على أمنها واستقرارها والوقوف سدّاً منيعاً عالياً في وجه من لم يرد لها الخير والأمان.

جاء ذلك لدى استقبال رئيس الوزراء سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أمس الأحد (21 أغسطس/ آب 2011) اللجنة العليا لتجمع الوحدة الوطنية برئاسة الشيخ عبداللطيف آل محمود حيث أكد سموه أن بداية الطريق نحو العودة القوية والسريعة إلى أجواء المحبة والتوافق التي ميزت البحرين على مر العصور، هو تمسكنا بوحدتنا والبُعد عما يفرقنا وتعزيز اللحمة الوطنية.

وقال: «إننا عشنا دوماً وسنظل وطناً واحداً وشعباً واحداً، وأنجزنا تجربة فريدة في التنمية والبناء، حققت لشعبنا جزءاً كبيراً من تطلعاته وطموحاته في العيش الكريم»، مشدداً على أننا «لن نحيد عن توجهنا في تثبيت الحق ودعم أمن مملكة البحرين واستقرارها وصون الحريات فيها».

وأكد أن تجمع الوحدة الوطنية كان ولايزال الإطار الذي توحدت خلفه غالبية مكونات المجتمع البحريني وعبَّر عن أصوات مئات الآلاف من المواطنين الذين خرجوا من أجل حفظ البحرين ودفعها إلى الأمام في وجه من أراد أن يعطل مسيرتها ويقود مكتسباتها إلى الوراء، مضيفاً «إننا علينا أن نلتف حول ما يجمع كلمتنا ولا يفرقها، وأن تكون مصلحة الوطن هي محركنا نحو غايتنا الوطنية من أجل خير الوطن ونمائه».

من جهته، أكد تجمع الوحدة الوطنية أن رئيس الوزراء رمز وطني وقائد فذ كرس حياته لخدمة هذا الوطن وشعبه وعطائه وحقق للبحرين من التطور والتقدم الكثير ولايزال عطاء سموه كالنهر المنهمر لأبناء هذا الوطن.

وقال رئيس جمعية تجمع الوحدة الوطنية الشيخ عبداللطيف آل محمود، إن رئيس الوزراء سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رمز تاريخي، وأحد الركائز الوطنية التي أكدنا عدم المساومة عليها منذ تجمع الفاتح الأول، فسموه قائد وهب عمره للبحرين وقدم لها الكثير والكل يشهد بإنجازاته، ونوجه إليه الشكر على ما قدمه، ونسانده في استكمال مسيرته الخيرة على رأس الحكومة.

وشدد المحمود على تمسك تجمع الوحدة الوطنية بكل مكوناته بمواقفه السياسية الثابتة من نظام الحكم ورموزه التاريخية، ولم يتراجع عنها في أية مرحلة


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/584621.html