صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3271 | الأحد 21 أغسطس 2011م الموافق 23 شعبان 1445هـ

تعرض لعمليتي حرق متعمدتين

«وعد» تعيد افتتاح مبناها بأم الحصم

قال الأمين العام المساعد للشئون السياسية بجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) رضي الموسوي: «إن الجمعية ستفتتح مساء الأربعاء المقبل مقرها الرئيسي في أم الحصم في غبقة رمضانية ستقيمها عند التاسعة مساء».

وأشار إلى أن «الافتتاح يأتي بعد إتمام عملية الصيانة التي جاءت إثر عمليتي الحرق المتعمدتين اللتين تعرض لهما المبنى في 12 مارس/ آذار و16 مارس وأتت على كامل المبنى تقريباً»، ونبه إلى أن «المكاتب التابعة للمكتب السياسي ستعود للعمل مجدداً، وستعود نشاطات الجمعية لطبيعتها»، ولفت إلى أن «التقديرات الأولية لكلفة عملية الصيانة تبين أنها فاقت الـ30 ألف دينار».

يشار إلى أن مبنى جمعية وعد الرئيسي في أم الحصم تعرض للحرق المتعمد، وبيَّن الموسوي حينها أن الحريق الثاني أتى على الطابقين الأول والثاني للجمعية ودمر الأثاث والمحتويات والمعدات. ونبه إلى أن «عملية الاعتداء التي تمت فجراً كان مخططاً لها، إذ تم فيها استخدام مواد قابلة للاشتعال».

وكان مجلس بلدي المحرق اتخذ قرارا بغلق مقر الجمعية في المحافظة، مبررا ذلك برفض الأهالي وجودها وسط عراد ولمشاركتها فيما أسماه «مؤامرة قلب نظام الحكم». ويأتي ذلك بعد أن قررت النيابة العسكرية الخميس (7 أبريل/ نيسان 2011) إيقاف «وعد» عن العمل وإغلاق جميع مقارها وموقعها الإلكتروني، قبل أن تتم إزالة الشمع الأحمر عن أبواب «وعد»، إذ أعلنت وزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف في التاسع عشر من يونيو/ حزيران الماضي، أنها بدأت في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لرفع قرار الحظر عن نشاط جمعية وعد، الصادر عن النائب العام العسكري في ضوء أحكام المرسوم الملكي رقم 18 لسنة 2011 بشأن إعلان حالة السلامة الوطنية واستناداً إلى البندين (8 و9) من المادة الخامسة من هذا المرسوم


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/584625.html