صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3512 | الأربعاء 18 أبريل 2012م الموافق 06 شوال 1445هـ

البحرينيون في لندن أكدوا تضامنهم مع القيادة

السفيرة ألس سمعان: ما مررنا به فترة عصيبة وانقضت

أصدرت وزارة الخارجية بياناً أمس الأربعاء (18 أبريل/ نيسان 2012) قالت فيه إنه نتاجاً للجهود التي بذلتها وزارة الخارجية في اتصالاتها مع السلطات البريطانية لإنهاء واقعة التسلل التي نفذها ارهابيان لمبنى سفارة مملكة البحرين في المملكة المتحدة، وبعد أن اعتقلتهما السلطات البريطانية يوم أمس، استمرت السفارة البحرينية في مباشرة أعمالها وسط أجواء طبيعية كما جرت عليه العادة، وتقديم أفضل مستوى من الخدمات بحسب ما يوجه إليه دائماً وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، ويحث عليه من أجل الارتقاء بأداء السفارات في الخارج، بالشكل الذي يعكس نهج الدبلوماسية البحرينية.

هذا وقد أدلت سفيرة مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة الس سمعان بتصريحات تليفزيونية في وقت سابق بينت فيها تفاصيل الواقعة، وكيف تعاملت السفارة البحرينية مع السلطات البريطانية إزاء هذا الحدث الإرهابي غير المتوقع، والذي وصفته بـ «الفترة العصيبة»، مشيرة إلى أن هدف الإرهابيين ومقصدهما كان من البداية الإثارة الإعلامية ضد مملكة البحرين.

وأوضحت السفيرة في تصريحها أن السبب وراء امتداد فترة تفاوض السلطات البريطانية مع الإرهابيين يعود الى تهديدهما بإلقاء نفسيهما من على سطح مبنى السفارة، إلا انه في نهاية المطاف أذعنا للسلطات وسلما أمريهما طواعية.

وفي وقفة تضامنية مع قيادة مملكة البحرين، واستنكار الفعل الإرهابي الذي تعرضت له سفارتنا في بريطانيا؛ حضر عدد من المواطنين البحرينيين والمقيمين إلى السفارة للاطمئنان وابداء موقف تضامني يؤكد نبذ جميع الأعمال الإجرامية التي تستهدف أمن واستقرار البحرين، والتي كان آخرها الاعتداء على كيان السفارة ومحاولة الإرهابيين البائسة تعطيل مصالح المواطنين عبر ما فعلاه، إلا أنه وبفضل السياسة الحكيمة للقيادة وجهود وزارة الخارجية في متابعة الاتصال مع السلطات البريطانية دحضت أفعالهما ونواياهما على إرادة التحدي لمواجهة كل من يريد الشر بالبلاد.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/656893.html