صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3528 | الجمعة 04 مايو 2012م الموافق 05 ذي الحجة 1443هـ

الجمعيات السياسية: السلمية هي خيار الشعب البحريني

مسيرة للمعارضة تنتقد التعديلات الدستورية

تجمعت حشود من جماهير الجمعيات السياسية المعارضة (الوفاق، وعد، التجمع القومي الديمقراطي، التجمع الوطني الوحدوي، الإخاء الوطني)، في مسيرة بعنوان «قرابين الحرية» من جنوسان وحتى سار عصر أمس الجمعة (4 مايو / أيار 2012) لـ «رفض التعديلات الدستورية التي أقرها مجلسا الشورى والنواب».

ورفع المشاركون في المسيرة الشعارات المنددة بهذه التعديلات، والمطالبة بمزيد من الإصلاحات، وأكدت الجمعيات السياسية تمسكها بـ «الوصول إلى حل سياسي حقيقي يتيح التحول الديمقراطي الذي لم يعد لا عقلاً ولا منطقاً التراجع عنه أو الالتفاف عليه، لأنه أصبح ضرورة عالمية وإنسانية لا مجال للرجوع عنها، وكل الخيارات الأخرى والسقوف الأعلى أكثر واقعية من إمكانية التراجع عن المطالب التي تضمنتها وثيقة المنامة في التحول الديمقراطي».

وتصدر المسيرة التي اكتست بأعلام البحرين واللافتات المطالبة بمزيد من الإصلاحات، 84 نعشاً رمزياً، ذكرت الجمعيات السياسية أنها «نعوش رمزية لضحاي الحركة المطلبية التي انطلقت في 14 فبراير/ شباط 2011».

إلى ذلك، أكدت الجمعيات السياسية المعارضة في بيانها في نهاية المسيرة أن «الخيار السلمي والحراك المطلبي بالطرق والأساليب السلمية المختلفة هو خيار شعب البحرين، وهو الخيار الذي انتصر به شباب وشابات البحرين لمدة تزيد على عام».

وحذرت قوى المعارضة من ما أسمته بـ «عمليات فوضى السلاح المنظم»، وقالت: «تسارع الجهات الرسمية في إعلان القبض على من له رأي أو يتظاهر، ولكنها تصم آذانها وتغمض أعينها عن جرائم منظمة بالسلاح، وهو ما يؤكد الحاجة لنظام ديمقراطي عادل تشترك فيه كل القوى والأفراد والمواطنون».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/660717.html