صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3644 | الثلثاء 28 أغسطس 2012م الموافق 08 رمضان 1444هـ

تقوي: إصدار «الأسرة الجعفري» أولوية كتلة البحرين في دور الانعقاد المقبل

أكدت رئيسة لجنة الشئون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب سوسن تقوي أن إصدار القسم الثاني من قانون أحكام الأسرة يعتبر أولوية في عمل كتلة البحرين النيابية خلال دور الانعقاد المقبل، وسيجرى التشاور بشأن ضرورة التسريع من إصداره بالتعاون مع الكتل والنواب بالمجلس، فضلاً عن فتح قنوات الحوار بشأنه مع ذوي الشأن من مراجع دينية أو قانونيين أو شخصيات ذات علاقة، من أجل وضع حد للضرر الواقع على الأسرة البحرينية المتضررة من غياب هذا القانون المهم والمفيد لضمان استقرار الأسرة، وبما يكفل تنشئة الأبناء على نحو قويم وصالح ومفيد من أجل الإسهام في بناء الوطن بقوة وعزم.

ودعمت تقوي المطالبات البرلمانية والشعبية والرسمية للتسريع من إصدار القسم الثاني من قانون أحكام الأسرة، وذلك لما يمثله من ضرورة قصوى في حياة الأسرة البحرينية عموماً، والمرأة وأطفالها تحديداً، على اعتبار أن نصف المجتمع البحريني لايزال يعاني من الفراغ القانوني بسبب عدم صدور القسم الثاني من القانون المخصص للتطبيق في المحاكم الجعفرية.

وقالت تقوي إن زيادة حضور المرأة في المؤسسة التشريعية يسهم في إثراء العمل التشريعي والرقابي، إذ إن النائب يمثل الشعب بأسره، والمرأة أدرى بالاحتياجات التشريعية للمرأة في مختلف نواحي الحياة، وهو ما أسهم في تسليط الضوء على احتياجات النصف الآخر من المجتمع عبر ما جرت مناقشته تحت قبة البرلمان في دور الانعقاد الماضي بالاستفادة من مختلف الأدوات الدستورية البرلمانية، مؤكدة استمرارها بالتعاون مع بقية أعضاء مجلس النواب على مواصلة الجهود الوطنية المخلصة لضمان مزيد من الحقوق التشريعية للأسرة عموماً والمرأة تحديداً في دور الانعقاد المقبل، بما يعزز من مشاركة وإسهام البحرينية في نهضة المجتمع والارتقاء به.

وطالبت تقوي الجهات المسئولة بالدولة بتكثيف دورها وجهودها في المرحلة المقبلة من أجل الاستجابة لبرامج تمكين المرأة في مختلف المجالات، وبما يؤكد على أن المرأة باتت قوة في مواقع صنع القرار فضلاً عن قوتها الإنتاجية بالمواقع غير التنفيذية في الدولة، مشيرة الى تطور وعي المجتمع البحريني الذي آمن بانتخاب المرأة في مجلس النواب، وما يعكسه ذلك من زيادة الوعي المجتمعي بأهمية زيادة مساهمة المرأة البحرينية في الحياة السياسية.

وفي هذا السياق؛ ثمنت رئيسة لجنة الشئون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب سوسن تقوي ما تضمنه الحديث الصحافي لقرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة المنشور أخيراً في مجلة «أوكسفورد بزنس غروب».

وأشارت تقوي الى أن المجلس الأعلى للمرأة يضطلع بمسئوليات وطنية كبرى، وأن الاحتفال بيوم المرأة البحرينية الموافق الأول من ديسمبر/ كانون الأول من كل عام فرصة لتسليط الضوء على دور المرأة البحرينية في المجتمع، مشيدة بتخصيص شعار يوم المرأة البحرينية للعام الحالي 2012 للاحتفال بإنجازات المرأة في المجال الرياضي، والذي يعد أمراً يبعث على الفرح والسرور، مشيرة إلى أن الاحتفال المرتقب هو تحية لما حققته نساء البحرين في مجال الرياضة المختلفة من إنجازات ونتائج تبرز التطور المتصاعد في مستوى الرياضة النسائية في مملكة البحرين.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/697450.html