صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3753 | السبت 15 ديسمبر 2012م الموافق 19 ذي القعدة 1444هـ

الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء: الهيئة تعمل على تطوير وتحديث البنية الأساسية بشكل مستمر

قال الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء الشيخ نواف بن ابراهيم بن حمد آل خليفة انه منذ انطلاق المشروع الإصلاحي لعاهل البلاد حضرة صاحب الجـلالة الملك حمــد بن عيسى بن سلمان آل خليفة واهتمام جلالته لمشاريع البنية التحتية، أخذت هيئة الكهرباء والماء على عاتقها العمل على تطوير وتحديث البنية الأساسية بشكل مستمر لتقديم خدمات ذات جودة عالية وبما يضمن تحقيق الريادة والتميز في الخدمات، وصولا إلى تحقيق رضى المشترك من قبل العاملين بهيئة الكهرباء والماء باعتباره الشريك الأول والأساسي للهيئة.

وقال الشيخ نواف بن ابراهيم آل خليفة في تصريح لوكالة أنباء البحرين ، بمناسبة العيد الوطني المجيد والذكرى الثالثة عشرة لتولي جلالة الملك مقاليد الحكم ، إن هيئة الكهرباء والماء شهدت خلال العشر السنوات الماضية نقلة نوعية كبيرة في الطلب المتسارع لخدمتي الكهرباء والماء انعكاسا للتقدم والتطور الملحوظ في كافة المجالات التنموية والحضارية حيث أن هناك ارتباطا وثيقا بين تحقيق تلك الإنجازات وبين الدعم السخي واللامحدود من قبل جلالة الملك في جميع مراحل العمل الوطني مواكبةً لمتطلبات الحاضر الزاهر والمستقبل المشرق.

وذكر الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء إن ما حققته الهيئة والذي يتضح جلياً من إنجازاتها البارزة يأتي ضمن أهداف واضحة ورؤية مستقبلية وتخطيط استراتيجي نحو مستقبل يتماشى بكل معطياته ومتغيراته بركائز أساسية متحضرة مع موارد الطاقة والطاقة المتجددة لمواجهة الطلب المتزايد على هاتين الخدمتين في البلاد من جميع القطاعات السكانية والصناعية والتجارية والذي ارتفع بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية.

وأضاف إن الهيئة تواصل تنفيذ المشاريع والبرامج والخطط التطويرية المختلفة من خلال التوسع في إنتاج الكهرباء والماء بزيادة محطات الإنتاج الذي يواكبه طلب متزايد على خدمتي الكهرباء والماء من طالب الخدمات والمستثمرين وأصحاب المشاريع الكبيرة وهذا يتطلب إنشاء محطات جديدة وتقوية شبكات نقل وتوزيع الكهرباء والماء لرفع الاعتمادية وزيادة الموثوقية في الخدمة، فمنذ أن كان الانتاج الكلي للكهرباء عام 2002 في حدود 1629 ميجاوات استطاعت الهيئة أن تحقق خلال السنوات السابقة تطوراً ملحوظاً ومعدلات قياسية بفضل المشروع الاصلاحي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه حيث بلغ الانتاج الكلي للكهرباء حتى نهاية هذا العام 4001 ميجا وات أي بزيادة بلغت 60% أما بالنسبة للمياه فقد بلغ الانتاج الكلي للمياه 186 مليون جالون بزيادة بلغت أكثر 57% عن عام 2002م من انتاج بلغ 77 مليون جالون وجاء تدشين حضرة صاحب الجلالة لمحطة الدور للطاقة والمياه وتفقده لوحدات المحطة دليلاً على اهتمامه الشخصي بمرفقي الكهرباء والماء وحرصاً منه على المحافظة على البيئة نظراً لان هذا النوع من المحطات، من المحطات الصديقة للبيئة.

واكد الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء الشيخ نواف بن ابراهيم بن حمد آل خليفة في ختام تصريحه إن هذا المشروع الإصلاحي بحد ذاته يشكل خارطة طريق وركيزة أساسية لخطط هيئة الكهرباء والماء يدفعنا لبذل المزيد من الجهود لزيادة الطاقة الإنتاجية للكهرباء والماء وتقوية شبكتها ومراجعة مؤشرات القياس والجودة وبالتالي ستكون مملكة البحرين على مصاف الدول المتقدمة في توفير الطاقة بكل يسر وسهولة وبجودة عالية فهي تعد عصب الحياة المستقبلية لتكَون بذلك ركيزة اقتصادية وتنموية قوية لتطور وازدهار مملكتنا الحبيبة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/723589.html