صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3757 | الأربعاء 19 ديسمبر 2012م الموافق 07 ذي الحجة 1445هـ

رئيس الوزراء يأمر بالبدء في تشييد مبنى المجلس الوطني قبل يوليو المقبل

أمر رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة بالشروع في بناء مبنى المجلس الوطني، واتخاذ الإجراءات الفنية والتنفيذية اللازمة وذلك بعد اطلاع سموه على مجسم لمبنى المجلس الوطني الجديد بحضور كل من رئيسي مجلسي النواب خليفة الظهراني والشورى علي صالح الصالح، موجهاً إلى البدء في الأعمال الإنشائية في مشروع مبنى المجلس الوطني مباشرة بعد الانتهاء من دراسة العطاءات وترسية المناقصات حوله بحيث لا يتجاوز ذلك شهر يوليو/ تموز المقبل.

ودعا إلى ضرورة مراعاة الاستخدام الأمثل للطاقة ورفع كفاءة استخدام الموارد؛ مثل: الكهرباء والماء في المشروع ومراعاة المعايير البيئية ونظام المباني الخضراء فيه.

جاء ذلك خلال استقباله صباح أمس الأربعاء (19 ديسمبر/ كانون الأول 2012) رئيسي مجلسي النواب والشورى، حيث استعرض سموه بحضورهما وعدد من كبار المسئولين مجسماً لمبنى المجلس الوطني، واستمع من خلال وزير الأشغال عصام عبدالله خلف لشرح عما يحتويه مبنى المجلس الوطني من مرافق ومبانٍ لمجلس النواب ومجلس الشورى واللجان وما يشتمل عليه من قاعات رئيسية.

وأكد سموه أن المبنى الجديد للمجلس الوطني يمثل لبنة جديدة تضاف إلى المعالم الحضارية، وإضافة إلى العمل البرلماني والديمقراطي ورمزاً لما شهدته البحرين من نقلات وتحولات ديمقراطية وتطويرية في ظل العهد الميمون لعاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وتأكيداً لما توليه الحكومة من أهمية لتوثيق التعاون وتمتينه بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.

وقال سموه:» لن تثنينا العقبات أو أصوات النشاز عن السير قُدُماً نحو تحقيق أهدافنا الوطنية، ولن تنجح في جعلنا نلتفت إلى الوراء أو نتأخر في البناء والتنمية؛ فيد الجميع لبناء الوطن وازدهاره متحفزة ومتماسكة»، منوهاً إلى أن السلطتين التنفيذية والتشريعية قريبتان من بعضهما بعضاً عملاً وتعاوناً وواقعاً ملموساً.

كما أثنى سموه على تصميم مبنى المجلس الوطني الذي قام به أحد المكاتب الهندسية البحرينية، مؤكداً ثقته بقدرة المهندس الاستشاري البحريني والمكاتب الهندسية البحرينية في تصميم الصروح الحضارية والإشراف عليها وبضرورة منحها التشجيع والدعم من الجميع.

من جهته؛ أشاد رئيس مجلس النواب بالتعاون الذي تبديه الحكومة برئاسة رئيس الوزراء مع السلطة التشريعية بغرفتيها النواب والشورى لدفع مسيرة الإنجاز الوطني، وأنها تحظى بالتقدير لجهودها الملموسة بهذا الشأن من المجلسين رئيساً وأعضاءً، مشيراً إلى أن مشروع مبنى المجلس الوطني الجديد يمثل التعاون الحكومي البرلماني الوثيق.

كما أشاد رئيس مجلس الشورى بحرص الحكومة برئاسة الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة على الدفع بمجالات التعاون المثمر والبناء مع السلطة التشريعية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/724377.html