صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3797 | الإثنين 28 يناير 2013م الموافق 17 جمادى الأولى 1445هـ

أفكار حول «الحوار»

الكاتب: منصور الجمري - editor@alwasatnews.com

ما نتمناه لبلادنا في العام 2013 هو الخروج من الأزمة عبر حلٍّ عادلٍ، وهذا سيتطلب إعادة التفكير في طريقة التعامل مع الوضع. وحاليّاً هناك دعوة من وزير العدل «لاستكمال حوار التوافق الوطني»، وهذه الدعوة ليست واضحة، كما أنها تتحدث عن شيء مّا وكأننا توصلنا إلى نتيجة متفق عليها بأن كل ما نحتاج إليه هو «استكمال»، وأن هذا الاستكمال سيحتاج الى حوار لا تكون الحكومة طرفاً فيه.

الحوار كلمة عامة، وتعويمها أكثر لن يخدم قضيتنا الحالية. فالإنسان يمكن أن يحاور نفسه، أو أن يتحدث عن خواطره وآماله ومشاكله بصورة أحادية على طريقة «المونولوج». كما أن الإنسان قد يبحث عن شخص أو أشخاص (يفضفض) أمامهم، وهذا أيضاً حوار. وفي حالتنا البحرينية؛ فان الحكومة ستدعو جمعيات معارضة للسلطة، وجمعيات مؤيدة للسلطة، وأفراداً من البرلمان أو من أي موقع آخر، وستطلب إليهم أن يتحدثوا، وعندما ينتهون من أحاديثهم يمكنهم أن يبلغوا الحكومة بما توصلوا إليه بالتوافق.

هذا الأسلوب المقترح لابأس به لو أن الموضوع كان سهلاً ويتعلق، مثلاً، بترتيب المجالس الرمضانية لكي تتقارب النفوس بين الحاضرين ومن يعجب بطرحهم، وربما يتمكن هؤلاء في نهاية عدة جلسات؛ التوصل إلى جدول ينظم مواقيت وأيام هذه المجالس.

غير أنَّ الموضوع يتعلق بقضية سياسية مختلف عليها بين المعارضة والسلطة بصورة كبيرة؛ أدت الى انفجار الأوضاع قبل عامين، ومن ثم إلى استمرار التوترات. كما أن الجمعيات المؤيدة للسلطة لديها مطالب مختلفة نوعاً مَّا... وفي كلتا الحالتين؛ فإن الخلاف ليس بين أطراف المجتمع من الأساس، إذ إنه من الطبيعي جدّاً أن تختلف المطالب. ثم إن من الطبيعي أن الجماعة أو الفئة التي لا تتعرض لانتهاك محدد؛ ألا تطرحه أساساً، لكن هذا لا يعطيها الحق في أن تمنع جماعة أو فئة أخرى تتعرض لانتهاك معين من طرحه والمطالبة بالإنصاف بحسب مواثيق حقوق الإنسان الملزمة.

الحوار بالمعنى المطروح؛ يركز على إيصال المعلومات، وهذا أمر مطلوب دائماً، لكن ما بعد إيصال المعلومات؛ فإن الأمر يرتبط باستعداد الطرف الماسك بالسلطة للتفاوض الجاد مع كل الأطراف، إلى حين التوصل إلى مخرج يحقق السلام على أرض الوطن، ويحقق العدالة بين الناس، ويصون الحقوق الأساسية من دون انتقاص.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/734019.html