صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3818 | الإثنين 18 فبراير 2013م الموافق 08 رمضان 1444هـ

«البلديات» تنفي نفوق أغنام بتطعيم الحمى القلاعية... والمقلة ليس مختصاً

عقبت وزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني على الخبر الذي تم نشره في «الوسط» بتاريخ الخميس الموافق 14 فبراير/ شباط 2013م تحت عنوان (نفوق أغنام بسبب تطعيم «الحمى القلاعية»... و «البلديات» توجه للتحقيق)، وذلك لاطلاع الرأي العام بالحقائق كاملة، كون أن ما جاء بالخبر يمثل تشكيكاً في سلامة ما تقدمه إدارة الرقابة والصحة الحيوانية من خدمات بيطرية لمربي الحيوانات، فضلاً عن أن مثل تلك الأخبار من شأنها أن تزعزع ثقة المواطنين والمقيمين في سلامة الحيوانات ومشتقاتها.

وقالت إنّ إدارة الرقابة والصحة الحيوانية تؤكد أن ما جاء بالخبر المشار إليه، هو عار عن الصحة تماماً ولا يمت إلى الحقيقة بأي صلة، وهو قول مرسل يفتقر إلى الدليل ويكذبه واقع الحال، كما أنه – أي الخبر – قد نسب إلى شخص ليس مختصاً علمياً بصحة الحيوان (عضو مجلس بلدي)، وبالتالي فإن ما جاء على لسانه بشأن نفوق أغنام بسبب تطعيم الحمى القلاعية هو قول غير علمي وليس دقيقاً، لذا يجب عدم الاعتداد به.

واضافت انه حتى لا تؤخذ الأمور على عواهنها، فإن الإدارة تود توضيح الحقائق التالية بشأن الخبر المشار إليه، وذلك على النحو التالي:

أولاً: بمجرد وصول معلومة تفيد بشكوى تقدم بها نائب رئيس مجلس المحرق البلدي علي المقلة بنفوق عدد من الأغنام ببعض حظائر المربين بمنطقة عراد، وبناءً على توجيهات من وكيل الوزارة للزراعة والثروة البحرية، فقد قام مدير إدارة الرقابة والصحة الحيوانية بالاتصال هاتفياً على مقدم الشكوى لاستقصاء الأمر، طالباً منه معلومات عن مواقع الحظائر التي يدعي أصحابها نفوق عدد من الأغنام بسبب التطعيم ضد الحمى القلاعية الذي قامت به الإدارة.

ثانياً: تم تشكيل لجنة برئاسة مدير إدارة الرقابة والصحة الحيوانية وعضوية كل من رئيس قسم العيادات البيطرية ومكافحة الأمراض وخبير المختبرات البيطرية وعدد من الأطباء البيطريين من منتسبي الإدارة، وذلك لزيارة الحظائر التي تقدم رئيس مجلس بلدي المحرق بشأنها، والتقصي الحقلي بشأنها، وكانت نتيجة تلك الزيارة على النحو التالي:

(1) لم تجد اللجنة جثة أي حيوان نافق بالحظائر التي زارتها.

(2) أفاد أحد العاملين بإحدى الحظائر بنفوق عدد «واحد رأس» من الأغنام بتاريخ 12 فبراير 2013 بسبب عسر الولادة.

(3) بعض الحيوانات الموجودة بالحظائر تعاني من رعاية سيئة صحياً وغذائياً وتعاني من الهزال الشديد، الأمر الذي يجعلها عرضة للمرض والنفوق.

(4) وجود أكثر من نوع من الحيوانات في مكان واحد، حيث تربى الأغنام والأبقار والماعز والدجاج والأرانب في مكان واحد.

(5) بعض الحظائر كانت مقفلة ولا يوجد بها أصحابها بالرغم من علمهم المسبق بالزيارة، وبالتالي لم تتمكن اللجنة من دخولها والكشف عليها.

(6) بعض الحظائر التي قدم نائب رئيس مجلس المحرق البلدي الشكوى بشأنها، لم يتم أصلاً تطعيم الحيوانات التي بها من قبل الإدارة، وذلك بسبب رفض أصحابها للتطعيم.

(7) كانت نتائج الفحص المختبري لبعض العينات المأخوذة من الحيوانات بالحظائر محل الشكوى، وجود طفيليات معوية معدية كطفيل الكوكسيديا (Eimeria/ Coocidia) والهيمونكس (Haemonchus).

ثالثاً: إن إدارة الرقابة والصحة الحيوانية تؤكد للرأي العام ما يلي:

1 - ان الأمصال واللقاحات التي يتم استعمالها بواسطة الإدارة في المسوحات البيطرية الدورية لمكافحة الأمراض الحيوانية الوبائية، يتم استيرادها بواسطة الوزارة وفقاً لمعايير واشتراطات علمية دقيقة تتناسب مع مناخ البحرين، ويتم استيرادها فقط من الشركات العالمية المصرح لها والموصى بها من قبل المنظمة العالمية لصحة الحيوان (OIE) ومفوضية الاتحاد الأوروبي EU

2 - اللقاح المستخدم ضد مرض الحمى القلاعية هو عبارة عن لقاح ميت لا يسبب أي مضاعفات للحيوانات التي يتم تطعيمها به ولا يتسبب في أي نفوق للحيوانات، ولم يثبت علمياً - حتى الآن - أن التطعيم هو سبب رئيسي في النفوق.

3 - لم تحدث أي حالات نفوق جراء التطعيمات التي قامت بها الإدارة بمختلف مناطق البلاد حيث قامت الإدارة بتطعيم عدد 334 رأسا من الأبقار و1176 رأسا من الماعز و539 رأسا من الأغنام بمحافظة المحرق، وعدد 690 رأسا من الأبقار و342 رأسا من الماعز و1119 رأسا من الأغنام بمحافظة العاصمة، و1042 من الأبقار و2138 رأسا من الماعز و1477 رأسا من الأغنام بالمحافظة الشمالية، الأمر الذي يؤكد أن ادعاء نفوق بعض الحيوانات ببعض الحظائر بمنطقة عراد، لم يكن التطعيم الذي قامت به الإدارة سبباً فيه.

واكدت إدارة الرقابة والصحة الحيوانية بشئون الزراعة في وزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني، في الختام، أنها ستواصل تقديم خدماتها البيطرية لجميع المربين في البلاد وأنها لن تألو جهداً في سبيل مكافحة الأمراض والأوبئة التي تصيب الحيوانات، وذلك حفاظاً على صحة المواطنين والمقيمين، كما أنها تهيب بجميع المربين بمختلف المناطق ضرورة الإبلاغ الفوري للإدارة بأي حالات نفوق أو ظواهر مرضية على أي من الحيوانات التي يربونها.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/740245.html