صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3853 | الإثنين 25 مارس 2013م الموافق 11 ربيع الاول 1445هـ

«العمل الدولية» تعيد مناقشة شكوى 12 منظمة ضد حكومة البحرين اليوم

يناقش اليوم الثلثاء (26 مارس/ آذار 2013) مجلس إدارة منظمة العمل الدولية في جنيف، شكوى 12 منظمة عمالية ضد حكومة البحرين بشأن عدم تقيدها باتفاقية التمييز (التوظيف والمهنة)، 1958 (رقم 111)، وذلك بحسب نص الشكوى. يأتي ذلك بعد فشل جميع مبادرات التسوية بين الأطراف العمالية الثلاثة، والتي بدأت بتشكيل اللجنة الثلاثية التي أمرت منظمة العمل الدولية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 بتشكيلها (الحكومة، العمال، أصحاب الأعمال) لبحث حالات الفصل التي تعرض لها العمال خلال الأحداث الأخيرة.


«العمل الدولية» تعيد مناقشة شكوى 12 منظمة عمالية ضد حكومة البحرين اليوم

الوسط - محرر الشئون المحلية

يناقش اليوم الثلثاء (26 مارس/ آذار 2013) مجلس إدارة منظمة العمل الدولية في جنيف، شكوى 12 منظمة عمالية ضد حكومة البحرين بشأن عدم تقيدها باتفاقية التمييز (التوظيف والمهنة)، 1958 (رقم 111)، وذلك بحسب نص الشكوى.

يأتي ذلك بعد فشل جميع مبادرات التسوية بين الأطراف العمالية الثلاثة، والتي بدأت بتشكيل اللجنة الثلاثية التي أمرت منظمة العمل الدولية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 بتشكيلها (الحكومة، العمال، أصحاب الأعمال) لبحث حالات الفصل التي تعرض لها العمال خلال الأحداث الأخيرة.

وفي مارس 2012 قرر مجلس إدارة منظمة العمل تعليق النظر في الشكوى، إذ قرر المجلس في ذلك الوقت، إعطاء فرصة للجهود الحكومية، لإعادة جميع المفصولين على خلفية أحداث 2011.

كما أكد بيان لمنظمة العمل الدولية في نوفمبر 2012 «إرجاء» النظر في الشكوى ضد الحكومة البحرينية إلى دورته الـ317 في مارس 2013.

وأوصى المجلس في اجتماعه الأخير الحكومة البحرينية بتقديم تقرير عن التنفيذ الفعّال «للاتفاق الثلاثي» بشأن شكوى وقعتها العناصر الثلاثية من البحرين في 11 مارس 2012، وأن يُقدم تقريراً إلى «مجلس الإدارة» في دورته الـ 317 (مارس 2013) حول التقدم المحرز في التنفيذ الكامل لأحكام الاتفاقية.

وطلبت المنظمة من المفوضية اتخاذ التدابير اللازمة لتوفير جميع المساعدات التقنية اللازمة للعناصر الثلاثية، إذا ما طلبتها الحكومة أو المنظمات التي وقعت الاتفاق؛ لضمان التنفيذ الفعال لـ «الاتفاق الثلاثي»، واتخاذ تدابير تعزيز مناخ العلاقات الصناعية الحقيقية، وأن يُقدم تقرير إلى «مجلس الإدارة» في دورته الـ 317 عن التقدم المحرز.

وكان الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين عبَّر عن أسفه لرفض الوفد الحكومي المشارك في أعمال الدورة (316) في نوفمبر 2012 لمجلس إدارة منظمة العمل الدولية التوقيع على اتفاق جديد لإنهاء أزمة العمال المفصولين على خلفية الأحداث الأخيرة.

وقال أمين عام الاتحاد سلمان المحفوظ: «استمر الاتحاد العام في بذل جهوده من أجل امكانية التوصل الى حل كامل وشامل لمسألة المفصولين من خلال التطبيق الفعال لتوجيهات جلالة الملك والقيادة السياسية والتطبيق الكامل للاتفاقية الثلاثية في هذا الشأن، وعلى رغم أننا لا ننفي التقدم الذي حصل على مستوى الإرجاع فقط، بجهود أطراف الإنتاج؛ فإنه للأسف لايزال العديد من العمال المفصولين خارج أعمالهم ولم يحصلوا على حقوقهم كما هو الحال بالنسبة إلى من عادوا».

إلى ذلك؛ جدد الاتحاد العام استعداده للدخول في حوار اجتماعي حقيقي بين جميع أطراف الإنتاج، بما يحقق مصالح وحقوق العمال.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/755214.html