صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3905 | الخميس 16 مايو 2013م الموافق 12 شعبان 1445هـ

حبس متهم باع سيارة بعد ادعائه ملكيتها

قضت المحكمة الصغرى الجنائية الخامسة برئاسة القاضي إبراهيم الجفن وأمانة سر محمود عيسى غيابيا بحبس بحريني سرق سيارة وباعها بعد ادعائه ملكيتها، وذلك لمدة 6 أشهر مع النفاذ.

وأسندت النيابة العامة إلى المتهم أنه سرق السيارة المملوكة للمجني عليه.

وتتمثل تفاصيل القضية في أن مواطناً تفاجأ باختفاء سيارته التي لم يكن يستعملها منذ فتره والتي كانت موضوعة خلف المنزل، وعليه تقدم ببلاغ الى الشرطة بالواقعة وخلال التحريات؛ قال بعض العمال الذين كانوا متواجدين في المنطقة إنهم شاهدوا رافعة سيارات جاءت في المساء وقامت بنقل السيارة، ولأنهم شكوا في الأمر قاموا بتسجيل رقم الهاتف المطبوع على جانبي الرافعة.

وبعد توصل الشرطة لهذه المعلومات تم اتصال الشرطة بسائق الرافعة والقبض عليه.

وسرد سائق الرافعة واقعة نقل السيارة؛ وقال انه تلقى اتصالاً من صاحب كراج سكراب طلب منه أن يأتي لأخذ السيارة، وبانتقال الشرطة إلى السكراب حيث تعرف المجني عليه على سيارته من لوحتها المعدنية.

وكان لدى صاحب السكراب قصة أخرى كشفت عن المتهم، فقد ذكرأنه شاهد السيارة خلف منزل المجني عليه لا تتحرك وعليها آثار غبار كثيف، فقام بكتابة رقم هاتفه على ورقة وطلب فيها من صاحب السيارة أن يتصل به إذا كان يرغب في بيعها.

وتابع صاحب الكراج أنه تلقى اتصالا من شخص أبلغه أنه صاحب السيارة ويريد بيعها بالفعل واتفقا على مبلغ 200 دينار، فاستدعى الرافعة وجاءت لأخذ السيارة، وعندما طلب من البائع أوراق السيارة، قال إنها مفقودة ولا يتذكر مكانها، فقام بتحرير عقد بيع وأرفق به صورة بطاقته السكانية ورقم هاتفه ومن خلال تلك الأوراق تم التوصل إلى المتهم.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/772978.html