صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3923 | الإثنين 03 يونيو 2013م الموافق 12 شعبان 1445هـ

رداً على ما نشرته «الوسط» بشأن ورود سؤال من درس محذوف في امتحان «عرب 311»

«التربية»: الامتحان يستهدف القراءة الواعية لمعالجة النصوص سواء كانت مقررة أو غير مقررة

قالت إدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة التربية والتعليم، تعقيباً على ما نشر في الصحافة المحلية بشأن ورود سؤال من درس محذوف في امتحان اللغة العربية (عرب 311): «إن امتحان اللغة العربية (عرب 311) يستهدف تقييم مهارة الكتابة في التعبير ومهارة القراءة الواعية والتحليلية في معالجة النصوص المقترحة، سواء كانت من النصوص المقررة أو غير المقررة. وفي ما يخصّ المهارة القرائية فإنّ مناهج اللغة العربية للتعليم الثانويّ تركّز في المعارف النقدية المتعلقة بالأجناس الأدبية ومقوماتها (السرديات مثلاً في الأدب العالمي كما في هذا المقام) وفي جملة من القيم الإنسانية التي تنطق بها الآثار المدروسة». موضحة أن «الامتحان أيّاً كان إنما يستهدف بالاختبار والتقييم عدداً من الكفايات والقدرات والمهارات المحددة سلفاً في مستوى دراسيّ بعينه، ولا يستهدف البتة مجرد معلومات تحفظ لتردّ».

وأوضحت الوزارة أنّ «الاقتصار على معالجة النص الثاني (القسم الثالث من الامتحان) لا يمنع الاختبار برمّته من تغطية الكفايات الأساسيّة المستهدفة إذ شملت الأسئلة المطروحة حول النصّ المحتفظ به جلّ الجوانب الفنية والقيمية المطلوبة بما يناسب المهارات القرائية المكتسبة في هذا المقرر».

وبينت أن «اللجنة الفنية، ارتأت بعد التحاور والتفكير، تجنّب الإرباك الذي يسببه تحوير روزنامة الامتحانات بما يثقل كاهل الطلبة وخيّرت الاقتصار على القسم الأول (التعبير) والقسم الثالث (النص الخارجي وهو من السرديات العالمية في موضوع «القضايا الإنسانية الكونية») مع إعادة توزيع نصاب الدرجات كالآتي: 45 درجة للتعبير، و55 درجة للقراءة، وذلك حفاظاً على أرجحية المهارة القرائية التي يشترطها نظام التقييم».

وختمت بأن «التعديلات التي ارتأتها اللجنة الفنية المعنية بالامتحان المذكور لا يمكن بأيّ حال من الأحوال أن تتسبّب في الإضرار بحظوظ الطلبة أو تنال من حقوقهم في التقويم والجزاء. بل على العكس، إنّ تخفيف مادة الامتحان بالحذف وفّر للممتحنين وقتاً أوفر وفسح المجال للعمل بارتياح».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/778027.html