صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3941 | الجمعة 21 يونيو 2013م الموافق 16 شعبان 1445هـ

لا تتركوا (حقيقي) وحيداً

الكاتب: حسين الدرازي - Hussain.Rashid@alwasatnews.com

لم يكن التوزيع الأخير للمناصب الإدارية لدى المجلس الجديد للاتحاد البحريني لكرة القدم مفاجئاً، إذ أن الغالبية توقعت مثل هذا التوزيع مسبقاً إلا ما كان يتعلق بلجنة المسابقات والتي يعتبرها البعض وأنا من ضمنهم أنها اللجنة (الأهم) في الوقت الحالي، إذ تم إسناد رئاستها إلى رئيس لجنة الانضباط السابق عبدالرضا حقيقي، وطبعاً بقية اللجان أيضاً مُهمة لكن الحديث هنا كله يدور عن هذه اللجنة كون نشاطها يُشكل (العصب الرئيسي) لعمل الاتحاد، وهي في السابق عانت الكثير من الأمور وجعلت الجميع يُعاني معها من أندية ولاعبين وصحافة وإعلام بسبب (الاضطرابات) في توزيع المباريات والجداول وكثرة التوقفات وطولها من غير داعٍ، وربما في نسبة مئوية بسيطة كانت اللجنة معذورة بسبب قلة الملاعب وعدم جاهزيتها، لكن الآن الأعذار مرفوضة في هذا الجانب، فالعمل يجب أن يكون على أعلى مستوى وهذا الأمر لا يحتاج إلى معجزة وليس مستحيلاً بقدر ما يحتاج إلى عمل متكامل من الجميع وعدم ترك اللجنة ورئيسها وأعضائها (يعومون) في وسط بحر هائج في ظل تفرج البقية والذين يبدو الأمر وكأنه غير مهمٍ بالنسبة لهم، فلجنة المسابقات مرتبطة ارتباطاً وثيقاً وهاماً مع أغلب اللجان الأخرى إن لم يكن جميعها مثل اللجنة الفنية ولجنة المنتخبات ولجنة التسويق الرياضي التي استحدثها الاتحاد هذه المرة بل وحتى اللجنة الإعلامية.

والمسابقات ليست لجنة فقط لوضع ذلك الجدول أو ذاك، ولو كان عملها فقط كذلك لتم جلب موظف من إحدى الدول العربية مثلاً ليقوم بكل تلك المهمة وبأريحية تامة ودون عناء، ولكن الوضع يحتاج إلى تخطيط ورسم خطة مدروسة ووضع برنامج زمني مُحدد وثابت يتم العمل به بصورة صحيحة وبالتنسيق والتعاون مع بقية اللجان، وألا يتم التركيز فقط على بطولات الكبار، فالفئات العمرية تحتاج إلى مزيدٍ من الدعم والمساندة وأن تكون مسابقاتها وفق آلية معينة وأن تُقام مبارياتها في أيامٍ مُحددة مثل الاجازات الأسبوعية كون هؤلاء من الطلبة والكل يعرف أن طلبة الجامعة ينتهي دوامهم عصراً، وطلبة الثانية يصلون لمنازلهم في حدود الثالثة والمباريات تبدأ عند الساعة السادسة ومثلاً فريق مثل الحد إذا كان سيلعب مباراته على ملعب البديع فإنه سيضطر للخروج مبكراً، وبالتالي أي عطاء علمي ورياضي نرجوه من هؤلاء اللاعبين، وأيضاً يجب أن نعرف أن وزارة التربية والتعليم ماضية في تمديد دوام المرحلة الإعدادية أيضاً، وبالتالي فإن إقامة مباريات الفئات في أيام الدوام الرسمي سيزداد صعوبة.

والاتحاد إذا ما أراد أن يكون عمل هذه اللجنة وفق الصورة المطلوبة يجب أن يقدم دعمه الكامل والفعلي لها، مع تعيين أعضاء متمكنين ولهم من الخبرة الرياضية والإدارية والأكاديمية الشيء الكثير وبمكافآت ثابتة، وهو موجود هنا في البحرين، وطبعاً هذا الأمر إذا ما أراد الاتحاد تحقيق النجاح لهذه اللجنة الهامة، ودمتم بخير.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/786970.html