صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3958 | الإثنين 08 يوليو 2013م الموافق 19 ذي القعدة 1445هـ

إلغاء زيارة أهالي موقوفين بـ «الحوض الجاف» إثر الاحتجاج على إجراءات جديدة من المركز

قال عدد من أهالي الموقوفين في مركز أمن الحوض الجاف إن إدارة المركز عمدت لإلغاء زيارة عدد منهم لأهاليهم الموقوفين بعد احتجاجهم على إجراءات جديدة اتخذها المركز.

وأضافوا « أنهم تفاجأوا لحظة ذهابهم يوم أمس لزيارة أبنائهم في سجن الحوض الجاف بوجود عدة اجراءات لم تكن موجودة في الزيارات السابقة لهم ومنها الفصل الكامل بين الموقوفين وأهاليهم، بالاضافة إلى التفتيش الدقيق جدّاً، الامر الذي استدعى احتجاج الأهالي وأسفر ذلك عن نشوب ملاسنات ألغت، على إثرها إدارة السجن، باقي الزيارات المقررة للموقوفين».

وقالوا في اتصالات تلقتها «الوسط» إنه «تم وضع حواجز بلاستيكية تحول بينهم وبين اللقاء بأبنائهم والحديث معهم كما كان في الفترة السابقة».

وأفادوا إلى أن «عدداً من الأهالي لم يستطيعوا التواصل مع أبنائهم بسبب ضعف الاستماع إلى الصوت بسبب وضع هذا الحاجز، الأمر الذي استدعى محادثة المعنيين في السجن، غير أنه لم يسمح للأهالي باللقاء مباشرة بأبنائهم، ما استدعى أن يقوموا بالخروج من الزيارة ورفض إكمالها بسبب هذا الإجراء غير المبرر».

إلى ذلك، أطلقت دائرة الحريات وحقوق الإنسان بجمعية الوفاق الوطني نداء عاجلاً بشأن «المضايقات غير المسبوقة التي يتعرض لها الأهالي والمعتقلين في سجن الحوض الجاف قبل وأثناء مقابلات الأهالي لأبنائهم ذويهم وأزواجهم».

وقالت في بيانٍ رسمي إن «عدداً من العوائل الذين يزورون أبناءهم المعتقلين وزوجات بعض المعتقلين في قضايا ذات خلفية سياسية في سجن الحوض الجاف، اشتكوا من طريقة التفتيش المهينة التي يتعرضون لها كما يتعرض لها السجناء، وإيقافهم لمدد طويلة قبل الدخول للزيارة».

وأضافت «يتم عزل المعتقلين عن أهاليهم أثناء الزيارة، وشملت المعاملة المهينة واللاإنسانية توجيه إهانات وتعاطٍ لا إنساني، شمل بكاء طفل بسبب حاجته للماء ومنعه منه، وإغماء عدد من النساء إلى جانب دفع النساء وتوجيه الإهانات والمعاملة اللاإنسانية معهم».

وتابعت «ظهرت الصورة الجديدة التي تبدو عليها غرف لقاء المعتقلين بأهاليهم، في حالة عزل تام بحيث لا يتمكنون من المصافحة ولا توجد خصوصية لكلا الطرفين في الحديث، حيث يقف شرطيان على كل لقاء عائلي بالسجناء».

وقالت دائرة الحريات وحقوق الإنسان بالوفاق إن «هذه المعاملة تعكس حالة من التشفي والانتقام ولا تمثل سلوكاً حضارياً يفترض بجهة تشرف على المعتقلات أن تقوم بها إزاء الأهالي والمعتقلين، إذ تعرضت لهذه المعاملة ما يزيد على 15 عائلة أمس الاثنين (8 يوليو/ تموز 2013)».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/791364.html