صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 3965 | الإثنين 15 يوليو 2013م الموافق 20 محرم 1441هـ

جمعيات المعارضة تتدخل للوصول إلى «حل وسط» لخلافات «الوحدوي»

قال قيادي في جمعية التجمع الوطني الوحدوي وعضو في اللجنة المركزية فيها، فضّل عدم التصريح باسمه، في حديث إلى «الوسط»: «إن الأمينين العامين لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان والتجمع القومي حسن العالي، بالإضافة للقائم بأعمال جمعية وعد رضي الموسوي عقدوا اجتماعاً مع سبعة أعضاء بالمكتب السياسي للوحدوي من أصل تسعة وذلك لاحتواء الخلاف المتصاعد بين عدد من الأعضاء وبين الأمين الحالي للجمعية فاضل عباس وذلك بمقر جمعية الوفاق بالزنج أمس الاثنين (15 يوليو/ تموز 2013)».

وأضاف أن «رؤساء الجمعيات الثلاث ومن باب الحفاظ على نسيج المعارضة طرحوا عدة مقترحات غير ملزمة للطرفين لحل الإشكالية الحالية بينهما».

وتابع أن «الأعضاء السبعة أوصلوا وجهة النظر المتفق عليها من منتسبي الوحدوي للجمعيات، وبينوا رغبتهم الجادة في وضع المصلحة العامة فوق أي اعتبار وطلبوا وقتاً لمراجعة الموضوع وفتح المجال للمخلصين من أبناء الوطن لحل الإشكالية».

غير أنه شدد على أن «الأعضاء أكدوا ضرورة إقامة الجمعية العمومية غير العادية بوقتها المعلن سلفاً يوم السبت المقبل (20 يوليو الجاري). ووفقاً لما يتم تداوله، فإن ما هو مطروح من مقترحات من قبل بعض الجمعيات السياسية التي تدخلت، يقضي بأن يتم تعديل النظام الأساسي للجمعية بحيث يتم تقليص صلاحيات الأمين العام وتعديلها لإشراك بقية أعضاء اللجنة المركزية في قرارات الجمعية بشكل أوسع، مقابل إزالة بند عزله من رئاسة الجمعية في اجتماع اللجنة العمومية للجمعية التي ستتم السبت المقبل».

ومن المتوقع أن يحضر الأمين العام لجمعية الوحدوي فاضل عباس الاجتماع العام، بعد أن تواردت أنباء مؤكدة عن أنه سيعود للبحرين قاطعاً إجازته للمشاركة فيه، ومن غير المعلوم إذا كان هذا المقترح سيحظى بموافقة عباس أم لا، حيث حاولت «الوسط» الحصول على تعليق منه، إلا أنه فضل التعليق على الأمر بعد عودته للبلاد خلال أيام.

ووفقاً، لما ذكره القيادي المذكور في الوحدوي، فإن «هناك أخطاء شخصية قام بها الأمين العام للجمعية استدعت تحرك الأعضاء لعقد اجتماع استثنائي للجمعية لطلب عزله عن رئاستها، وليست للموضوع علاقة بالأجهزة الأمنية من قريب ولا بعيد، وليست له علاقة بتغيير نهج الجمعية وتدجينها وتغيير مواقفها الوطنية كما يتهمنا البعض، فموقفنا من الساحة السياسية ثابت ولم يتغير، وهناك عدد من الجمعيات السياسية على اطلاع بالتطورات في الجمعية».

من جهته، كان الأمين العام لجمعية التجمع القومي الوحدوي فاضل عباس قد قال في تصريح سابق لـ «الوسط»: «إن جهة أمنية متنفذة تسعى حاليّاً لاستبدال قيادات الجمعية، وهو على رأسها، عبر اختراق أفراد فيها ودفعهم لعقد مؤتمر سري للإطاحة بقيادات الجمعية وتغيير مسارها».

يشار إلى أن جمعية الوحدوي، إحدى جمعيات التحالف السياسي لجمعيات المعارضة، الذي يجمع (الوفاق، وعد، القومي، الإخاء، بالإضافة إلى المنبر التقدمي)، غير أنها الوحيدة التي لم تشارك من هذا التحالف، في جلسات حوار التوافق الوطني الذي انطلق منذ فبراير/ شباط الماضي، وأعلنت مقاطعتها له، بسبب ما ذكرت أنه «تفرد بوضع آلياته من قبل السلطة».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/793142.html