صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4016 | الأربعاء 04 سبتمبر 2013م الموافق 07 ربيع الثاني 1440هـ

إلغاء جلسة الحوار أمس لمقاطعة «المعارضة» لها احتجاجاً على قرار «العدل» بشأن اتصالها بالدبلوماسيين

ألغيت جلسة فريق العمل لحوار التوافق الوطني يوم أمس بعد مقاطعة الجمعيات السياسية المعارضة لها احتجاجاً على قرار وزير العدل الصادر يوم أمس الأول بشأن الاتصال والالتقاء بالدبلوماسيين والتنظيمات الأجنبية.

واتهمت 3 جهات مشاركة في حوار التوافق الوطني هي ائتلاف جمعيات الفاتح وممثلو مجلسي الشورى والنواب بالإضافة إلى ممثلي الحكومة في بيان صدر عنهم أمس الأربعاء (4 سبتمبر/ أيلول 2013) الجمعيات المعارضة بـ «العبث». داعية إياها بـ «الجدية في التعاطي مع موضوعات جدول الأعمال، وعدم تكرار التفريط بالفرص، والكف عن التصرفات التي أقل ما توصف به هو افتقارها إلى الحس بالمسئولية الوطنية»، مؤكدين أن «الأعذار التي ساقتها تلك الجمعيات التي تخلفت عن الحضور لا علاقة لها بالحوار».

ورد الأمين العام لجمعية المنبر الديمقراطي التقدمي وعضو فريق الجمعيات السياسية المعارضة في حوار التوافق الوطني عبدالنبي سلمان بالقول إن «السلطة ومن يسايرها تحول طاولة الحوار لعبثية باستمرار استفزازاتها المستمرة للجمعيات السياسية المعارضة».

وواصل «إذا كان ائتلاف جمعيات الفاتح وممثلو مجلسي الشورى والنواب يرون أن القرار ليس له علاقة بالحوار فهذا شأنهم، ولكننا نعلم أن العمل السياسي حلقات متواصلة مع بعضها البعض»، واستكمل «ونرى أن المشكلة جوهرية ولها علاقة مباشرة بمجرى الحوار».


المشاركون في الحوار: غياب المعارضة يلغي جلسة أمس... وندعوها للتوقف عن العبث

المنامة - بنا

دعا ائتلاف الجمعيات السياسية والمستقلون من السلطة التشريعية والحكومة المشاركون في فريق عمل الحوار إلى «التوقف عن العبث، والجدية في التعاطي مع موضوعات جدول الأعمال، وعدم تكرار التفريط بالفرص، والكف عن التصرفات التي أقل ما توصف به هو افتقارها إلى الحس بالمسئولية الوطنية».

وقالوا في بيان صدر عنهم أمس الأربعاء (4 سبتمبر/ أيلول 2013): «إنه نظراً إلى عدم حضور ممثلي الجمعيات الخمس على رغم حضور ممثلين عن الأطراف الثلاث الأخرى، فقد تقررإلغاء جلسة فريق العمل الذي كان مقرراً لها أن تعقد أمس في تمام الساعة الرابعة عصراً بمركز الشيخ عيسى الثقافي».

وذكروا، أن جلسة فريق العمل التي كان من المزمع عقدها جاءت بناء على ما تمَّ التوافق عليه في جلسة الأربعاء الماضي والتي بموجبها تقرر أن يجتمع فريق عمل يمثل الأطراف المشاركة في الحوار، وذلك لمناقشة الاقتراحات التي تقدمت بها الجمعيات الخمس ضمن المبادئ والثوابت والقيم.

وأكدوا أن الأعذار التي ساقتها تلك الجمعيات التي تخلفت عن الحضور لا علاقة لها بالحوار، وتأتي في إطار التعطيل المستمر والمتعمد لسير أعمال جلسات استكمال حوار التوافق الوطني في المحور السياسي، حيث كانت تلك الجمعيات اعترضت قبل ذلك على تشكيل أي فرق عمل، كما رفضت الرد على مبادرة عقد جلسات تشاورية بين الأطراف للدفع بجلسات الحوار والتي تم طرحها في الجلسة العامة السابقة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/807035.html