صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4070 | الإثنين 28 أكتوبر 2013م الموافق 08 جمادى الأولى 1444هـ

البحرين تواجه نقصاً في المحتوى الإلكتروني

العامر: 87 % نسبة انتشار الإنترنت في البحرين... وهي الأعلى عربياً

بلغت نسبة انتشار الإنترنت في البحرين 87 في المئة، وهي تعتبر الأعلى في المنطقة العربية؛ بحسب ما ذكره مسئول في هيئة تنظيم الاتصالات البحرينية.

وأبلغ رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات محمد العامر الصحافيين على هامش منتدى لقطاع الاتصالات أمس الاثنين (28 أكتوبر/ تشرين الأول 2013)، أن نسبة انتشار الإنترنت في البحرين تجاوزت 87 في المئة حتى النصف الأول من العام 2013. وتعد البحرين، والتي يبلغ عدد سكانها نحو 1.3 مليون نسمة، من أعلى الدول كذلك في نسبة النفاذ على شبكة الهاتف المحمول والتي تتجاوز 180 في المئة بواقع 2.2 مليون خط.

وقال العامر: «إن نسبة انتشار الإنترنت في البحرين تعتبر الأولى على مستوى الوطن العربي».

واستضافت هيئة تنظيم الاتصالات أمس منتدى التنمية الإقليمي (RDF) والاجتماع التحضيري الإقليمي (RPM) للدول العربية، بحضور الجهات التنظيمية وصانعي السياسات والخبراء من مختلف أنحاء المنطقة وذلك بهدف تحديد أهم مجالات التطوير والتنمية في المنطقة.

وقال العامر إن «المنتدى هو تحضير للمؤتمر العالمي الذي سيعقد في شرم الشيخ لتوظيف تقنية الاتصالات في حل المشكلات العربية، واستخدام تقنيات الإنترنت في مجالات الصحة والصناعة والتربية والتعليم».

و أشار إلى «أن استضافة مثل هذا الاجتماع المرموق في البحرين لهو أمر بالغ الأهمية؛ إذ يسلط الضوء على الدور الأساسي الذي تلعبه البحرين في قطاع الاتصالات ومساهماتها فيه على الصعيديْن الإقليمي والدولي».

ويهدف الاجتماع التحضيري الإقليمي الذي انطلقت فعالياته صباح أمس برئاسة محمد العامر، إلى وضع مواقف السياسة الإقليمية التي ستتم مناقشتها خلال الم ؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات (WTDC-14) وذلك لاستحداث الأنشطة الخاصة بالتطوير للاتحاد الدولي للاتصالات للسنوات المقبلة.

وبيّن العامر أن التحديات التي تواجه الوطن العربي في القطاع تتلخص في تفعيل تقنيات المحتوى الإلكتروني في الوطن العربي.

وأضاف «البحرين تعاني من نقص كبير في المحتوى الإلكتروني، وجاء المنتدى لطرح مسابقة للمحتوى الإلكتروني بهدف تشجيع الفئات الشبابية على الانخراط في هذا المجال».

وتابع بالقول: «المحتوى العربي ضعيف ويحتاج إلى تحفيز الفئة الشبابية هي الغالبة في الوطن العربي بحيث تكون البرامج موجّهة إلى الفئة الشبابية والتغلب على المشكلات التي يواجهها الوطن».

بينما يسلط منتدى التطوير الإقليمي الذي يترأسه مدير عام الهيئة محمد بوبشيت، الضوء على المسائل المهمة المتعلقة بالمنطقة، مع تعزيز الإنجازات التي تحققت في البحرين والتي أسهمت في تحقيق أقصى قدر من الاستفادة من تقنية المعلومات والاتصالات في مختلف القطاعات. كما سيتم مناقشة واستعراض أمور عدة منها، تقنية المعلومات والاتصالات كنموذج للتنمية المستدامة الذكية وتقنية المعلومات والاتصالات كعامل محفز لدعم قطاع الصحة، وتوظيف تقنية المعلومات والاتصالات لجودة خدمات التعليم.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/823318.html