صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4077 | الإثنين 04 نوفمبر 2013م الموافق 21 ذي القعدة 1445هـ

كراجيسكي والأخبار الكاذبة!

الكاتب: مريم الشروقي - maryam.alsherooqi@alwasatnews.com

أبدى سفير الولايات المتّحدة الأميركية توم كراجيسكي قلقه حيال الأخبار الكاذبة التي لا تفعل شيئاً سوى التقسيم بين بلده وبين البحرين. وذكر بأنّ هذه الأخبار تُحرف سياساتهم وتهاجم الصداقة الدائمة بين الولايات المتحدة ومملكة البحرين، واستطرد: نبقى منفتحين ومتقبلين للنقد المسئول والرصين لسياساتنا ولتصرفاتنا، لكننا مستاءون بشدة من الخطاب التحريضي واللامسئول الذي يهدّد بتضرر علاقتنا الثنائية التي تعود بالفائدة المشتركة على الطرفين!

سعادة النوّاب: يا من فتحتم الباب على مصراعيه حول هذا السفير، ويا من صرّحتم تحت قبّة البرلمان بأنّ كراجيسكي يجتمع مع الإرهابيين، ما وراءكم اليوم؟ هل «توم» كذّاب أم أنتم الذين تفترون عليه؟ ومن هم الإرهابيون الذين تكلّمتم عنهم ويجتمعون مع سعادة السفير؟

هاهو اليوم يرسل لكم رسالة واضحة بأنّ من يطلق أخباراً كاذبة يهاجم الصداقة الدائمة بين الولايات المتّحدة والبحرين، ويحذّر من انزلاق من لا يعي كلمته ولا تصريحه، فلن تجدوا هذا السفير المنمّق يسكت عن تطاولكم واستهتاركم بالتصريحات من دون وجه حق، فاحذروا هذا الانزلاق!

أيضاً إلى تجمّع الفاتح: ها أنتم تقرأون تصريحات السفير كراجيسكي، وقد صرّح رئيس تجمّعكم حول رأيه في سياسة كراجيسكي والولايات المتّحدة، فماذا أنتم صانعون اليوم؟ طالبتم بتغيير سياسة «اليانكيز» في البحرين، وطالبتم بتغيير السفير الأميركي، وبعد تحريضكم يطالبكم الرأي العام بغلق القاعدة الأميركية في الجفير، ولكننا لم نجد شيئاً على أرض الواقع، مجرّد كلام «عسل» لا يغيّر ما نراه في الحقيقة!

الحقيقة لقد سئمنا تطاولكم على أكبر دولة صديقة وحليفة لمملكة البحرين، وسئمنا الكلام غير الرصين واللامسئول، ومقتنا التهديدات الفارغة، وإن كنتم تعون فعلاً ما تقولونه، قدّموا السفير إلى المحاكمة، وليس المطالبة بتغييره، فالاجتماع بإرهابيين أمرٌ يمسّ السيادة الوطنية، ولا نقبل منه ولا من غيره الاجتماع بالمحرّضين ولا الإرهابيين، ونكرّرها: ننتظر أسماءهم – أي الإرهابيين-، فلقد قلتموها في العلن ولابد أن يكون ذكر أسمائهم في العلن كذلك.

لا ندري سبب العداوة وشخصنة القضية مع كراجيسكي، أليس هو ممثّل بلاده التي نقول عنها بأنّها أعظم دول العالم وأقوى شأناً على جميع المستويات؟ أليست هي ذاتها من نود قرابتها ونشتري سلعها ونطمح في التعاون معها بجميع الأوجه الاقتصادية والسياسية والثقافية؟

كفاكم لعباً يا من تبثّون الأخبار الكاذبة، فالسياسة لا تناسبكم إن كنتم بهذا المستوى من التخلّف السياسي، وانضجوا قليلاً، فالبحرين تحتاج إلى من يسندها لا من يخلق عداء الحلفاء لها. إنّ هذا ليس من مصلحتنا جميعاً!

نحن لسنا خبراء في السياسة، ولكننا نعلم بأنّ حبل الكذب قصير، وأنّ السحر ينقلب على الساحر، فإمّا أن تكونوا صادقين وتعطوننا أسماء الإرهابيين وتحوّلوا مسألة كراجيسكي إلى النيابة العامّة، وإلاّ فاصمتوا ودعوا عنكم السياسة والتصريحات البرّاقة من دون وجه حق، يا من لا تفقهون في السياسة أنملة واحدة!

تذكير لشريف بسيوني: متى ومن سيُحاسب الوزراء على لجان التحقيق؟

تذكير لجمعيات ائتلاف الفاتح: متى تطالبون بقطع العلاقات الأميركية وغلق القاعدة الأميركية العدوة وطرد السفير الأميركي؟ وما هي الـ 80 في المئة من المطالب التي اتّفقتم عليها مع المعارضة؟

تذكير لسعادة النوّاب: هل تمّ تحويل ملفات الفساد إلى النيابة العامة كما طالبتم بذلك؟ أم إلى الآن لم تجتمع اللجنة لتحويل الملفات، وانشغلتم بمحاربة «الارهاب» وسحب الجنسيات من المواطنين؟

تذكير للمحامين الشرفاء: أين ذهبت الأموال «أموال النفط» (على قولة المعاودة)، ونحبّه على «خشمه» إذا حل اللغز؟

وأخيراً تذكير لوزير الاسكان: هل نحتاج لتذكيرك حول تطبيق المعايير الجديدة «قريباً» بعد سنة من اليوم أم ماذا؟


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/825516.html