صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4154 | الإثنين 20 يناير 2014م الموافق 19 ذي القعدة 1444هـ

البحرين تحتل المرتبة الرابعة ضمن مؤشرات أغلى دول الخليج

احتلت البحرين المرتبة الرابعة ضمن مؤشرات أغلى دول الخليج، في حين احتلت قطر المرتبة الأولى كأغلى دولة خليجية، تليها الإمارات ثم السعودية والبحرين وعُمان والكويت.
واحتلت الكويت المرتبة الرابعة في خمسة مؤشرات من أصل ستة بحسب تقرير «الإكونوميست» حول تكلفة المعيشة في دول مجلس التعاون الخليجي.
وتناول التقرير كلفة المعيشة في الدول الخليجية من خلال ستة قطاعات وهي المسكن والمأكل والرعاية الصحية والتعليم والمواصلات ونمط الحياة.
ومن خلال إجراء مقارنة بسيطة بين المؤشرات الستة المشمولة احتلت قطر المرتبة الأولى كأغلى دولة خليجية، تليها الإمارات ثم السعودية والبحرين وعُمان والكويت.
وجاءت الكويت في المرتبة الرابعة من حيث تكلفة الإيجارات، إذ تقدر التكلفة المتوسطة لإيجار شقة مؤلفة من غرفتي نوم في الربع الأخير من العام الماضي نحو 3.089 دولاراً سنوياً، في حيت احتلت قطر المرتبة الأولى بنحو 42.930 دولاراً لتأتي الإمارات في المركز الثاني بنحو 27.390 دولار تليها السعودية بنحو 8.208 دولاراً وعُمان خامساً بنحو 3.55 دولاراً والبحرين في المركز الأخير بنحو 2،849 دولاراً سنوياً.
ولعبت العقارات الفاخرة في جزيرة اللؤلؤة وارتفاع الطلب مقابل العرض المحدود دوراً أساسياً في رفع أسعار الإيجارات في قطر.
أمّا في البحرين فقد انعكست الاضطرابات السياسية سلباً على السوق العقاري.
وعلى مستوى إيجار السيارات الصغيرة، كانت المرتبة الرابعة من نصيب الكويت، حيث تقدر تكلفة إيجار سيارة صغيرة بنحو 1.985.50 دولاراً شهرياً.
وجاءت قطر في المرتبة الأولى بنحو 2.773 دولاراً تليها عُمان في المرتبة الثانية 2.615.50 دولاراَ والسعودية في المرتبة الثالثة بنحو 2،446.5 والبحرين في المركز الخامس 1.550.50 والإمارات في المركز الأخير بنحو 1.390.50 دولاراً.
وأضاف التقرير أنّ الاستشارة الطبية هي الأغلى في الإمارات وتقدر بنحو 78.50 دولاراً، وتأتي قطر في المركز الثاني بنحو 54 دولاراً ويليها السعودية والبحرين في المركز الثالث بنحو 27 دولاراً، أمّا في الكويت فتبلغ التكلفة 26.50 دولاراً، في حين أنّ عُمان هي الأقل، إذ تقدر التكلفة بنحو 13 دولاراً.
وفي هذا الإطار، تعتبر تكلفة التأمين الصحي الفردي الأعلى خليجياً في البحرين بنحو 2،312 دولاراً سنوياً، أمّا التكلفة الأدنى ففي الكويت بنحو 266 دولاراً سنوياً.
في حين أشار التقرير إلى أن الإمارات تمتلك أوسع مجموعة رعاية صحية سواء بالنسبة للمستشفيات الأجنبية أو العيادات.
كما قارن التقرير بين أسعار 21 مادة غذائية في دول مجلس التعاون من ضمنها المياه المعبأة والخبز ووجبة «ماك دونالد»، لتأتي البحرين في المرتبة الأولى من حيث الغلاء بنحو 88.80 دولاراً والكويت في المركز الثاني بنحو 83.68 دولاراً، ومن ثم عُمان بنحو 74.28 دولاراً والسعودية 61.85 دولاراً والإمارات 61.32 دولاراً وقطر 56.19 دولاراً.
أمّا الكلفة المتوسطة للطاقة والمياه والمرافق الصحية لشقة مؤلفة من ثلاث غرف نوم، فكانت الأعلى في الإمارات، إذ تقدر قيمة الفاتورة الواحدة بنحو 268.6 دولاراً، وفي المركز الثاني جاءت عُمان بنحو 160 دولاراً، تتبعها البحرين 135.50 دولاراً وقطر 135 دولاراً والكويت 83 دولاراً، في حين أنّ التكلفة الأدنى كانت من نصيب السعودية بأقل من 55 دولاراً.
وجاءت كلفة التعليم متساوية إلى حد ما بين دول المجلس وتراوحت بين أعلاها في عُمان بنحو 12.981 دولاراً وأدناها في البحرين 7.579 دولاراً، أمّا في الكويت التي احتلت المرتبة الرابعة، فقدرت الكلفة بنحو 11.026 دولاراً.
وكشف التقرير أن نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في قطر يصل 100 ألف دولار وهو الأعلى خليجياً، يليها أبو ظبي بنحو 90 ألف دولار.
ويصل حجم الوافدين في قطر 94 في المئة، أمّا في الإمارات فيصل 80 في المئة.

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/849430.html