صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4154 | الإثنين 20 يناير 2014م الموافق 21 ذي القعدة 1445هـ

أعلن عن طرح برنامجي بكالوريوس جديدين قريباً

العسيري: "بوليتكنك" كمؤسسة تعليمية عال تطبيقي تسير في الاتجاه الصحيح

قال القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لبوليتكنك البحرين محمد إبراهيم العسيري أن تقرير اللجنة الدولية من الخبراء من عدة مؤسسات تعليمية واحترافية التي استضافتها بوليتكنك البحرين، لمراجعة مقررات التسويق، والإدارة، والمحاسبة والمالية التي يتم تدريسها لطلبة برنامج البكالوريوس في إدارة الأعمال، أكد أن بوليتكنك البحرين كمؤسسة تعليم عال تطبيقي تسير في الاتجاه الصحيح.

وأعلن العسيري عن طرح برنامجي بكالوريوس جديدين في المستقبل القريب وهما إدارة الموارد البشرية وسياحة الأعمال. موضحًا أن "أبحاث سوق العمل المستقل تشير إلى وجود طلب قوي على خريجي الموارد البشرية والسياحة، ونحن نبذل قصارى جهدنا لتنفيذ البرامج في أقرب وقت ممكن، وذلك بفضل الجهود المخلصة للعاملين في البوليتكنك".

وأشاد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لبوليتكنك البحرين محمد إبراهيم العسيري بما بذله فريق الخبراء من جهود لإعداد تقرير عن برامج بوليتكنك البحرين الأكاديمية الحالية والمستقبلية.

واستضافت بوليتكنك البحرين مؤخرًا لجنة دولية من الخبراء من عدة مؤسسات تعليمية واحترافية، برئاسة الخبير في التعلم القائم على حل المشكلات مارك فلوجن من جامعة ماستريخت بهولندا، إضافة إلى اثنين من كبار الأكاديميين وممثلي الصناعة البحرينية وخبراء الاعتماد المهني، وذلك لمراجعة مقررات التسويق، والإدارة، والمحاسبة والمالية التي يتم تدريسها لطلبة برنامج البكالوريوس في إدارة الأعمال.

وخلال افتتاحه للاجتماع الرسمي مع فريق الخبراء، وبمشاركة كبار مسئولي بوليتكنك البحرين، قال العسيري: "من المهم بالنسبة إلى البوليتكنك بشكل خاص السعي لتحقيق التميز، ونحن نتحدى أنفسنا من خلال تنفيذ التدقيق الخارجي، ونشجع المشورة من الشركاء الخارجيين، ونتقبل النقد البناء بصدور رحبة، سعيًا لتحقيق الأفضل دائمًا، وبما يعود بالنفع على طلبتنا الذين هم سواعد بناء مستقبل مملكة البحرين".

إلى ذلك، أعرب فريق الخبراء عن تقديره الكبير لإنجازات بوليتكنك البحرين في غضون فترة زمنية قصيرة، مؤكدًا أن برامجها الحالية ليست سوى بداية لتأسيس سمعتها كمؤسسة تعليمية تسعى نحو العالمية. وأشار فريق الخبراء في تقريره إلى أفضل الممارسات المعتمدة في البوليتكنك، بما في ذلك مشروع صناعة وأبحاث سوق العمل والمخصص لطرح برامج جديدة تتناسب مع متطلبات سوق العمل.

ومن جهته، قال عميد كلية إدارة الأعمال في البوليتكنك كورماك ماكماهون: "لقد أبرز الفريق فرص التعزيز وممارسة دور فعال في بذر ثقافة التحسين المستمر وضمان التعلم داخل الكلية. وكانت البوليتكنك داعمة وبشكل قوي لهذا النهج لأنه يساعدنا على الوصول إلى أعلى المعايير الممكنة ومواكبة الأعراف الدولية، وضمان أن برامجنا في السياق الصحيح لتلبية متطلبات سوق العمل في مملكة البحرين".

وفي الختام، أعرب العسيري عن خالص امتنانه لفريق الخبراء على جهوده المبذولة في تنفيذ هذه الزيارة ولإعداد التقرير، مؤكدًا أن ذلك سيساعد البوليتكنك على تحقيق أهدافها وفق رؤيتها وخطتها الإستراتيجية، بما يتفق مع برنامج عمل الحكومة 2011-2014 وبما يسهم في تحقيق رؤية البحرين 2030.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/849464.html