صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4154 | الإثنين 20 يناير 2014م الموافق 18 رجب 1444هـ

تحفة إسلامية معمارية تتسع لـ 2300 مصلٍ

"الأوقاف الجعفرية" تكشف عن مشروع متكامل لبناء "مسجد ومركز الشيخ عزيز الإسلامي"... (شاهد الصور)

كشفت إدارة الأوقاف الجعفرية عن مشروع بناء مسجد ومركز الشيخ عزيز الإسلامي على شارع الشيخ سلمان بن حمد في منطقة السهلة، حيث سيشكل تحفة إسلامية معمارية تحمل الطابع الهندسي الإسلامي العريق ممزوجاً بالتصاميم الهندسية الابتكارية بما يتناسب مع أجواء التسامح والتعددية والحريات الدينية والنهضة العمرانية في المشروع الإصلاحي لجلالة الملك.

وأعلن رئيس مجلس الأوقاف الجعفرية الشيخ محسن آل عصفور أنه "من المؤمل أن يكون المشروع من أبرز المعالم الدينية والمعمارية المميزة في البحرين، وسيضم المشروع جسراً يربط بين مسجدين هما: مسجد الشيخ عزيز ومسجد الشيخ عيسى وسيقام في حدودهما الأصلية، وسينفذ على مساحة إجمالية تبلغ ٥٣٢٧ متراً".

ويتكون مشروع مسجد ومركز الشيخ عزيز الإسلامي من خمسة أدوار، ويتسع إلى ٢٣٠٠ مصلٍ، وسيقتصر الطابق الأرضي على المزار لقراءة الفاتحة، حيث سيشرف على حديقة واستراحة للزوار، فيما يحتوي الطابق الأول من الجسر على مواقف للسيارات يتسع لـ 40 سيارة، ويضم الطابق الثاني سوقاً تتسع لـ 23 محلاً تجارياً فيما الطابق الثالث سيكون المصلى الأصلي للرجال وسيخصص الطابق الرابع لمصلى النساء"، ويضم المشروع مكتبتين اسلاميتين وقاعتين للمطالعة والقراءة وتدريس علوم القرآن الكريم.

وأضاف آل عصفور:" إنّ هذا المشروع الذي خططنا له ونفذناه بكل دقة ومهنية تم فيه مراعاة إبعاد جميع الإشكالات التي طرحت على المشاريع السابقة، ففي السابق كانت التوسعة المقترحة محدودة للغاية وضمن المثلث الذي يقع فيه المسجد، فلم يكن ذلك المقترح يستوعب عدد المصلين ولم يحتوي على موقف للسيارات ومضافاً إلى ذلك كان يسبب عائقاً كبيراً لحركة المرور بسبب كثرة العبور إلى المقام سيراً على الأقدام من كل الاتجاهات".

واستدرك قائلاً :" في المقترح الجديد قمنا بحل جميع الإشكاليات السابقة، حيث سيحاط المسجد بسياج حديدي ومساحة خضراء والمجيئ له سيكون عبر جسر من الطرف الآخر المتصل بمسجد الشيخ عيسى الذي يقع في الجانب المقابل".

وعن موارد تغطية ميزانية المشروع أشار آل عصفور إلى أن :" الحساب الخاص بالمسجد يضم حالياً 700 ألف دينار، كما أن هناك شخصيتين كريمتين تعهد كلٌ منهما بالتبرع بمبلغ كبير للمسجد حال الشروع في بناء المشروع، وبالتالي لا نعتقد أن الميزانية ستشكل عائقاً أمام تنفيذ هذا الصرح الإسلامي النوعي الهام".

وأوضح آل عصفور بأن "إدارة الأوقاف الجعفرية باشرت الإجراءات الرسمية المطلوبة للتراخيص والبناء، وتأمل الإنتهاء منها في أسرع وقت ممكن، ونحن على ثقة من تعاون جميع الجهات لإنجاز هذا المشروع". يشار إلى أن البناء الحالي للمسجد يعود إلى العام 1977.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/849487.html