صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4220 | الخميس 27 مارس 2014م الموافق 06 ربيع الاول 1444هـ

خسائر فادحة باندلاع حريق بالسوق الشعبي في مدينة عيسى

خلف حريق ضخم اندلع مساء أمس الخميس (27 مارس/ آذار 2014) في السوق الشعبي بمنطقة مدينة عيسى خسائر فادحة، حيث التهمت ألسنة اللهب أكثر من 50 محلا تجاريا متنقلا وجميع محتوياتها وعددا من السيارات بالموقع، وقد باشر أفراد الدفاع المدني عمليات إخماد الحريق الذي لم تسجل أي إصابة بشرية فيه واقتصر على الأضرار المادية فقط.

وجاء في التفاصيل أن الحريق اندلع في المحلات والفرشات الخارجية والتي يبلغ عددها قرابة 50 محلا متنقلا قبل أن ينتشر بسرعة ليطال معظم المحلات التجارية هناك، بالإضافة لوصول النيران لعدد من السيارات، ورغم وصول آليات الإطفاء إلى الموقع إلا أن النيران طالت معظم أرجاء المكان وقد شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد في المنطقة من بعيد.

ومن جهته قال عضو المجلس البلدي للمنطقة أحمد الانصاري «إن هذا الحدث كان وارد الحدوث لمن لديه إلمام بالواقع المأساوي إلى السوق الشعبي، وذلك يعود لعدة أسباب من أهمها طبيعة الموقع والعشوائية التي فيه غير الصالحة من الأساس، حيث تكدس المحلات والفرشات على بعضها البعض، وهذه المشكلة كانت موجودة بالسوق القديمة قبل أن تتعرض لحريق مماثل، وربما تكون هي من أهم أسباب اندلاع الحريق، ولو كانت البلدية أكثر تنظيما في عملية التوزيع والترتيب لما حدث ما حدث».

يذكر أن السوق الشعبي قد تعرض لحريق مماثل في يوم الأحد (15 يوليو/ تموز 2012)، وتسبب بخسائر فادحة في العديد من المحلات التجارية.

وتابع حينها رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حادث الحريق المؤسف الذي تعرض له السوق الشعبي بمدينة عيسى وتسبب بأضرار كبيرة في السوق، وأمر سموه وزارة الصناعة والتجارة ووزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني بحصر حجم الخسائر والأضرار التي لحقت بالسوق ورفع تقرير عاجل بشأنها، كما وجه سموه إلى تشكيل لجنة تحقيق برئاسة وزارة الداخلية وتضم الجهات ذات العلاقة للنظر في الأسباب التي أدت إلى وقوع حادث الحريق.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/870517.html