صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4224 | الإثنين 31 مارس 2014م الموافق 11 ربيع الاول 1445هـ

السجن 25 عاما لشاب اطلق النار على البيت الابيض

حكمت قاضية فدرالية اميركية الاثنين على شاب اميركي يبلغ من العمر 23 عاما بالسجن 25 سنة لاطلاقه النار على البيت الابيض في تشرين الثاني/نوفمبر 2011.

وكان اوسكار راميرو اورتيغا-هرنانديز توجه في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2011 من ايداهو (شمال غرب) حيث يقيم، الى مقر الرئاسة في العاصمة الفدرالية، مجتازا حوالى اربعة الاف كيلومتر، ولدى وصوله اطلق ثماني رصاصات على الاقل باتجاه البيت الابيض الذي كان يومها خاليا من الرئيس واسرته.

وبعد خمسة ايام من الواقعة، في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2011، اعتقلت السلطات الشاب واخضعته لفحوص عقلية ونفسية اثبتت اهليته الجنائية، وبناء عليه وجهت اليه في كانون الثاني/يناير 2012 تهمة محاولة اغتيال الرئيس الاميركي.
وفي ايلول/سبتمبر 2013 اعترف الشاب بتهمتي الاعتداء على احد معالم الولايات المتحدة واطلاق اعيرة نارية، كما "اقر بان الهجوم كان عملا ارهابيا".
واضافة الى عقوبة السجن، حكمت القاضية الفدرالية روزماري كوليير على المتهم بدفع مبلغ مالي قدره 94 الف دولار تعويضا عن الاضرار المادية التي لحقت بالبيت الابيض جراء الطلقات النارية. كما حكمت القاضية على المتهم بخمس سنوات تحت المراقبة القضائية.
وقال المدعي العام رونالد مايتشن في بيان اعلن فيه الحكم ان "هذا الرجل كان مدفوعا بالحقد على الرئيس والرغبة في اطلاق ثورة ضد الحكومة الفدرالية".

واضاف ان "عقوبة السجن 25 عاما هذه تبرهن لكل من يريد ان يأتي الى العاصمة الفدرالية ولديه مشروع لاستخدام العنف ان عليه ان يتوقع قضاء عقود خلف القضبان".
وكان اورتيغا-هرنانديز يعتبر نفسه "يسوع العصر الجديد" و"فارس الرب"، وكان يرى في الرئيس اوباما "عدوا ليسوع" و"شيطانا ينبغي التخلص منه".
وبعد عدة ايام من واقعة اطلاق النار، اكتشفت رصاصة في الزجاج المصفح من الطابق الثاني للبيت الابيض حيث تقطن الاسرة الرئاسية. لكن الرئيس وزوجته وابنتيه كانوا خارج واشنطن عند اطلاق النار الذي لم يسفر عن اصابة احد.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/871840.html