صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4271 | السبت 17 مايو 2014م الموافق 23 شعبان 1445هـ

وزير الصحة: لم يعد هناك آثار سلبية لمجمع السلمانية وقد طوى آثار أحداث 2010 و2011

اجتمع وزير الصحة صادق عبدالكريم الشهابي يوم الخميس الماضي في مكتبه بمبنى الوزارة بالجفير برئيس وأعضاء جمعية الأطباء البحرينية، وذلك لبحث أوجه التعاون بين الوزارة والجمعية.

وفي مستهل اللقاء رحب الوزير بوفد الجمعية مشيداً في الوقت نفسه بالجهود التي تبذلها في مجال الوقوف على احتياجات الأطباء وهمومهم. بعد ذلك بحث الجانبان موضوع إقامة المؤتمرات والندوات العلمية حيث شجع الوزير الجمعية على عقد هذه الفعاليات واستقطاب كافة الخبرات شرقا وغرباً بهدف تحقيق أعلى قدر من الاستفادة مؤكدا في الوقت نفسه على تعاون وزارة الصحة التام مع الجمعية ودعمها ماديا ومعنوياً.

بعد ذلك ناقش وزير الصحة والجمعية موضوع الإعلام المحلي ودوره في إثارة الموضوعات الصحية، حيث أشار الجانبان إلى قيام بعض الصحفيين من طرح لبعض القضايا الصحية في الصحافة دون أن يكون لديهم المعلومات الدقيقة، كما وأن هناك في المقابل صحفيين حريصون على نقل هذه القضايا بكل حيادية ودقة. وفي هذا الجانب أكد سعادة السيد الوزير على متابعته الشخصية وبشكل يومي لكل القضايا الصحية التي تثار عبر الصحافة وقيامه بالتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة لبحث ومناقشة القضية المثارة بهدف إيجاد الحلول لها أو بهدف معرفة حقيقة ما حصل ليتم التحقق في كل ما يُنشر في الصحافة ، مؤكداً وقوفه مع الخبر الصادق وقدم شكره وتقديره إلى كل الصحفيين الذين يتعاملون بمصداقية والتي تعكس حقيقة أن الصحافة هي السلطة الرابعة التي يجب أن تتفاعل مع كل ما يهم الرأي العام.

وأشار وزير الصحة صادق الشهابي لجمعية الأطباء البحرينية إلى أن هناك حتى الآن شريحة للصحفيين لا تزال تتحدث عن وزارة الصحة ومجمع السلمانية الطبي بالتحديد وعن وضع مجمع السلمانية الطبي خلال عام 2010 و2011 رغم أن مجمع السلمانية الطبي قد طوى هذا التاريخ ولم يعد هناك أية آثار سلبية ونحن نأمل أن تركز الصحافة على ما حققه وما يحققه مجمع السلمانية الطبي من إنجازات طيبة ونجاحات متكررة.

وقد أوضحت الجمعية لوزير الصحة أنها بصدد التحضير للقاء رئيس جمعية الصحافيين السيد مؤنس المردي وأنهم سيعلمون على نقل بعض التحديات التي تواجه وزارة الصحة والكوادر الطبية الصحافة المحلية والقضايا الصحية التي يأملون أن تثار عبر الإعلام بمصداقية وشفافية.

كما ودعا الوزير الجمعية إلى ضرورة التعاون مع الوزارة في عدة تحديات وذلك للارتقاء بالخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمرضى ومنها العمل على رفع جودة الخدمات الصحية والعمل على تحسين العلاقة بين المريض والطبيب وتعزيز الثقة القائمة بين الجانبين إلى مدى يشعر فيها المريض بالرضا، كما يتم العمل على بناء وتعزيز العلاقة والثقة بين الطبيب والطبيب، وفي التحدي الخاص بتأخر بعض مواعيد العيادات أو تأخر ظهور نتائج بعض التحاليل أو الأشعة والبحث في الحلول الممكن تطبيقها لتخفيف من معاناة المرضى، إلى جانب ملف تدريب الأطباء وتلافي أي نواقص، ومدى جدوة توظيف من يتم تدريبهم في مرافق وزارة الصحة.

وحول حاجة الأطباء لوجود مكان للاستراحة أوضح سعادة الوزير للجمعية أن الوزارة تدرس حاليا تشييد مبنى للأطباء يحتوي على بعض المرافق التي تساعدهم للراحة في مجمع السلمانية الطبي، كما وأن الوزارة تعمل بالتعاون مع وزارة الأشغال في بناء مشروع بناء مواقف السيارات في مجمع السلمانية الطبي حيث اتضح أن 70% من السيارات الموجودة في هذه المواقف هي للعاملين في المجمع، وأن الوزارة تأسف للمراجعين هذه الصعوبة ولكنها تؤكد مساعيها السريعة لإعداد مواقف متعددة الطوابق من الناحية الشرقية للمجمع.

أما بشأن تعديل الكادر الطبي فقد أكد سعادة السيد صادق بن عبدالكريم الشهابي وزير الصحة أنه هناك جهود بين الوزارة وديوان الخدمة المدنية لتحقيق هذا الهدف ونأمل أن تكون هناك مساواة بين أطباء البحرين مع أطباء المملكة، وبين أطباء وزارة الصحة وأطباء المستشفيات الأخرى.

وتقدم رئيس وأعضاء جمعية الأطباء البحرينية خلال الاجتماع بمقترح لسعادة الوزير حول إمكانية تحقيق التكامل بين كافة المستشفيات في مملكة البحرين وذلك لتلافي أي نواقص، كما وتطرقت الجمعية إلى الضغط الحاصل على أطباء المراكز الصحية حيث أكد سعادة الوزير إلى أهمية عمل دراسة علمية للتحقق من وجود ضغط ومعاناة على الأطباء وليكون ذلك تمهيداً لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

وفي ختام الزيارة أكد سعادة السيد صادق بن عبدالكريم الشهابي وزير الصحة على أهمية التعاون والتواصل الدائم مع جمعية الأطباء البحرينية وذلك من أجل الإرتقاء بمستوى الخدمات الصحية والعلاجية كما شكرت الجمعية بدورها سعادة السيد الوزير على حسن استقباله وكرم ضيافته، واعدين سعادته ببذل المزيد من الجهود للإرتقاء بالكوادر الطبية في مملكة البحرين.

هذا، وقد تقدمت الجمعية برسالة تتضمن العديد من الموضوعات ذات العلاقة، ووعد الوزير بدراستها وعقد لقاء سريع لمعرفة مدى إمكانية تنفيذها.

حضر اللقاء من جمعية الأطباء البحرينية كل من السيد محمد عبدالله رئيس الجمعية، والاستاذة الدكتور عائشة المنصوري عضو إداري، والدكتور صلاح الغانم الأمين المالي للجمعية والدكتورة مرام الشربتي عضو إداري، والدكتورة نورة بطي عضو إداري بالجمعية ، والدكتور مناف القحطاني أمين السر.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/886553.html