صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4289 | الأربعاء 04 يونيو 2014م الموافق 14 رجب 1444هـ

العويناتي: الأيام المقبلة ستنبئ عن تحرّك على جميع المستويات لتصحيح مسار الأوقاف الجعفرية

قال عضو مجلس إدارة الأوقاف الجعفرية حسين العويناتي: «إن الأيام المقبلة ستنبئ عن تحرك على جميع المستويات، لتصحيح مسار الأوقاف الجعفرية، حيث ستتم مخاطبة الديوان الملكي ومجلس الوزراء وتزويدهم بإخفاقات وتجاوزات المجلس الحالي».

وذكر أن بيان مجلس إدارة الأوقاف الجعفرية شابه العديد من التناقضات التي من بينها عدم حضوره لأي من اجتماعات المجلس، وقال: «في العدد رقم 4014 من صحيفة «الوسط» الصادر بتاريخ 3 سبتمبر/ أيلول 2013 أصدرت الأوقاف الجعفرية تصريحاً جاء فيه «علماً أن حسين العويناتي حضر في أول اجتماع يوم الأحد من الأسبوع الماضي»، وهذا ما يتناقض صراحة مع بيان أمس الأول الذي يقول «من الجدير بيانه للرأي العام أن حسين العويناتي لم يحضر أو يشارك في أي اجتماع لمجلس الأوقاف الجعفرية طيلة الثمانية الأشهر الماضية منذ تعيينه»، فأين المصداقية؟».

وأضاف «كما ذكر البيان (أن سبب امتناع حسين العويناتي عن المشاركة في اجتماعات مجلس الأوقاف ليعود اشتراطه أن يكون نائب رئيس مجلس الأوقاف بالقوة والفرض، خلافاً لكل القوانين والأعراف) ويحق لي أن أسال إذا لم أحضر أيّاً من الاجتماعات، أي قوة أو فرض مارست؟ وما هي أدوات القوة والفرض، ولماذا لم يحددها البيان؟ أم أنه تعبير إنشائي فقط للإثارة؟ وهم يعترفون أنه لم يحدث لقاء منذ صدور المرسوم ولم يتلقوا مني أيا من المراسلات التي تطلب ذلك».

وقال: «كان الأجدر من بيان إدارة الأوقاف التركيز على النقاط التي طرحناها. وهل يستطيع مجلس إدارة الأوقاف الجعفرية توضيح غياب وتعليق 3 من أعضائه احتجاجاً على سياسة الرئيس؟ هل ينفي لنا مجلس الإدارة إيقاف مدير إدارة الأوقاف علي الحداد عن العمل بقرار من الرئيس الحالي مخالفاً لقرار تعيينه من سمو رئيس الوزراء؟ ماذا عساه أن يشرح ضمن أي برامج طبعت كتب للرئيس الحالي بعشرات الآلاف من الدنانير على نفقة أموال الوقف؟ في الوقت الذي يضج صارخاً بعجز الموازنة؟ أم الموازنة غير متوافرة فقط كي يقوم بفصل أئمة وقيمي المساجد واستقطاع رواتبهم؟ ويبعثر عشرات الأسر التي هي أصلا تشتكي العوز والحاجة في مخالفة واضحة وصريحة للمكرمة الملكية، ولنا أن نسأل ما هو مصير عشرات المشاريع الخرافية التي طبعت رسوماتها ودفعت المبالغ عليها ونشرت في الصحافة؟ كالمسجد الذكي، وجسر الأئمة على شارع البديع، ومسجد شيخ عزيز المعلق بالسهلة، والحوزة في مسجد الخميس».

وقال: « فيما يخص الدعاية الانتخابية التي أشار إليها رد إدارة الأوقاف الجعفرية الممزوج بالهزلية والاستخفاف بالانتخابات والهروب من الموضوع، فإنني أعد بعدم تقديم نفسي كمرشح تحت أي ظرف من الظروف، فعلى أي دليل استندت الإدارة بترشحي وهي لا تملك الدليل؟ إنه لزور وبهتان واضح للعيان، ولا يجوز أن يصدر مثل هذا الزور والبهتان... من إدارة ترعى شأناً دينياً وتراعي حقوق الله».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/892257.html