صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4313 | السبت 28 يونيو 2014م الموافق 15 شوال 1441هـ

التل: التشيك..وجهة العلاج الطبيعي

قول صاحب ومدير شركة التل لخدمات السياحة العلاجية في التشيك والاتحاد الأوروبي، إيهاب التل، إن أهم الأسباب التي تجعل العرب يتوافدون على العلاج في التشيك هو رخص العلاج والمعيشة هناك، إلى جانب جدارة المصحات الموجودة بالتشيك وشهرتها بالعلاج الطبيعي دونما أدوية، ناهيك عن طقسها المعتدل في الصيف والممطر في معظم الأيام، فالطقس حسب قول التل يساعد على الشفاء كذلك.

وعن أبرز الأمراض التي تشتهر التشيك بعلاجها يجيب التل بأنها أمراض الجهاز الحركي مثل الأمراض الناتجة عن هشاشة العظام، تناذر الفقرات في العمود الفقري والعضلات والأربطة، حالات ما بعد العمليات الجراحية، الخلل العظمي الفطري، والتهاب المفاصل المزمنة. إلى جانب أمراض الأوعية الدموية الفرعية، الحالات الناتجة عن التهاب الأوردة الدموية وأورام الوذمة اللمفاوية المزمنة، حالات ما بعد إجراء عمليات الأوعية الدموية.

ويضيف التل أن التشيك تشتهر بعلاجات السمنة والوزن الزائد، علاج الجهاز الهضمي والكلى، الروماتيزم الجزئي، الربو، عمليات التجميل بأنواعها، الجلطات الدماغية والشلل النصفي والشلل الرباعي.

وتستقبل مصحات العلاج الطبيعي جنسيات من كل الدول، خاصة من دول الخليج العربي، قائلاً «الجنسيات مختلفة، ولكن أكثرها من دول الخليج العربي، السعودية، الكويت، البحرين، الإمارات، وقطر».

وينصح التل الراغبين في العلاج بالتشيك بالبحث عن المصح المناسب والتأكد من المكتب أو الشركة التي سيتعامل معها، وعدم الدفع المسبق لتلك الشركة أو المكتب، وإنْ تم الدفع يكون مباشرة للمصح، مضيفاً أنه بالعادة يُرفق بفاتورة الدفع المسبق للمصح بريد إلكتروني أو هاتف يُمكِّن المريض من الاتصال والتأكد من وجود الحجز.

ولتجنب رفض المصحات تقديم العلاج يفضل التل الحصول على موافقة علاج من المصح قبل الذهاب، وإرسال تقارير طبية باللغة الإنجليزية مطبوعة ومختومة من الطبيب أو المستشفى، وألا تزيد مدة إصدارها على 3 أشهر للإعاقة الحركية كالجلطات الدماغية وحوادث السير والجهاز الحركي والسمنة المفرطة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/899718.html