صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4313 | السبت 28 يونيو 2014م الموافق 09 شعبان 1441هـ

إبراهيم: نتوقع نمو السياحة العلاجية بنسبة 20 %

قال رئيس مكتب الحدود للسفر والسياحة، إبراهيم يوسف، إن السياحة الاستشفائية تشهد إقبالاً كبيراً، وهي آخذة في النمو بنسبة 20 % في الفترة المقبلة.

وأوضح: «تعد السياحة الاستشفائية مهمة جداً، وتساهم بشكل كبير في علاج الكثير من الأمراض، وهناك العديد من المصحات في العالم التي تقدم هذه الخدمات. وأرى أن عنصر الاستجمام إضافة للخدمات الطبية مهم أيضاً، فهو يساهم في تخفيف الضغوط، خصوصاً لأصحاب الأعمال ومن يشعرون بضغوط كبيرة في العمل».

وأضاف: «وأنصح من يتعرض لضغوط الحياة اليومية بوضع خانة لرحلة استجمامية ضمن برنامجه السنوي، فهي باعتقادي ستخفف من هذه الضغوط التي تؤدي للإصابة ببعض الأمراض أو مخاطر مضاعفاتها كداء السكري والقلب أو الجلطات».

وقال إن شركته توفر خدمات برامج للسياحة العلاجية في العديد من دول العالم وأبرزها التشيك، وألمانيا، وتركيا، وهي الآن بصدد اضافة دوفا (في أوروبا الشرقية) ضمن برامجها، لافتاً إلى أن هذه الخدمات تقدم للمجموعات السياحية.

وعن الكلفة لهذه الرحلات العلاجية، قال: «الكلفة معقولة، وتبلغ في المتوسط 1200 دينار شاملة التذاكر والسكن والمواصلات».

وحول توفير مثل هذه الخدمات السياحية لمصحات في الوطن العربي، قال: «لا أجد من خلال عملي إقبالاً على ارتياد المصحات في الوطن العربي، وقد يعود ذلك لارتفاع الكلفة، وعدم وجود برامج واضحة، أضف إلى ذلك ما تشهده العديد من دول الوطن العربي من اضطرابات في الوقت الحاضر».

وقال إن المكتب يمكنه أن يقدم خدمات في السياحة العلاجية للأفراد أيضاً، وذلك بالاستفادة من قاعدة البيانات التي يمتلكها المكتب للمستشفيات والمراكز الطبية حول العالم.

ورأى يوسف أن السياحة العلاجية بحاجة لمزيد من الترويج، وتوقع لها نسبة نمو لا تقل عن 20 % في الفترة المقبلة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/899719.html