صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4333 | الجمعة 18 يوليو 2014م الموافق 13 ذي القعدة 1445هـ

الوفد البرلماني يعود للبلاد بعد مشاركته بجلسة «العدوان الإسرائيلي» بالقاهرة

عاد إلى البلاد مساء أمس (الجمعة) الوفد البرلماني المرافق بعد مشاركته في الدورة الحادية والعشرين الطارئة حول «العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني» التي عقدت في القاهرة، ويتضمن الوفد رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني، عضو مجلس الشورى علي العصفور، النائب عدنان المالكي، والقائم بأعمال الأمين العام لمجلس النواب جمال زويد.

وأعرب البيان الختامي للاجتماع عن مساندة الاتحاد البرلماني العربي لتوجه القيادة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة طلباً للحماية الدولية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، ودعا إلى ضرورة وجود تحرك عربي واسع على جميع المستويات لتأمين النجاح لهذا الطلب. وأعرب الاتحاد البرلماني العربي عن أمله في نجاح المبادرة المصرية للجم العدوان الإسرائيلي الهمجي على قطاع غزة مع عدم تكراره، مشدداً على ضرورة رفع الحصار الإسرائيلي الظالم المفروض بالقوة العسكرية المسلحة المعتدية ضد غزة.

وطالب الاتحاد البرلماني في بيان له في ختام الدورة الحادية والعشرين الطارئة حول «العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني» التي عقدت بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية برئاسة مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتي، بفتح المعابر لتسهيل حركة مرور المواطنين والمواد الغذائية والطبية والمساعدات.

ودعا إلي ضرورة الإسراع في عقد اجتماع لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لسرعة إيقاف العدوان الإسرائيلي ومعاقبة مرتكبيه.

وطالب إسرائيل بإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين المخطوفين من أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني.

كما طالب دولة فلسطين بالتوقيع على اتفاقية روما كمدخل للوصول إلى محكمة الجنايات الدولية ما يؤهل فلسطين لرفع قضايا ضد مرتكبي جرائم الحرب من أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته.

ودعا إلى حشد الدعم الدولي لعقد مؤتمر للدول المتعاقدة على اتفاقيات جنيف لإلزام إسرائيل باحترام وتطبيق هذه الاتفاقيات على الشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال وعدم تكرار عدوانها على فلسطين وشعبها.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/905100.html