صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4333 | الجمعة 18 يوليو 2014م الموافق 08 ذي الحجة 1445هـ

عائلة بحرينية عالقة بالأردن لعدم تمكنها من تسديد تكاليف علاج مصابة سرطان

علقت عائلة بحرينية مكونة من ثلاثة أفراد في الأردن بعد الانتهاء من علاج الأم المصابة بمرض السرطان، وجاء ذلك بعد أن حجز المستشفى جوازاتهم لعدم تمكنهم من دفع باقي المبلغ المتبقي عليهم والبالغ ستة آلاف و175 دينارا.

وروى ابن المريضة مريم أحمد عبدالله تفاصيل قصة عائلته في حديث إلى «الوسط» قائلاً: «كانت أمي تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة عندما كنا في البحرين، وفي إحدى المرات نقلناها عن طريق الإسعاف إلى مجمع السلمانية الطبي، ودائماً ما كانت تشخّص حالتها على أنها تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، وانها لا تشكو من شي اخر».

وأضاف قائلاً: «كانت حالتها تزداد سوءا، في الوقت الذي عجز فيه الأطباء في البحرين عن تشخيص حالتها، لذا لجأنا إلى الأردن لعلنا كعائلة نعرف ما تعاني منه، وبعد التشخيص وإجراء الأشعة المقطعية اتضح أنها تعاني من ورم في الرحم بحجم الجنين، ولو تأخرنا قليلاً لكانت حياتها ستكون في خطر».

وتابع قائلاً: «أبلغنا الطبيب أن كلفة العملية ستبلغ 5 آلاف دينار، وافقنا على إجرائها وخصوصاً أن المبلغ هذا متوفر لدينا، إلا أن الطبيب عند إجراء العملية تفاجأ بأن هناك أكثر من ورم في المنطقة وقد تمت إزالة هذه الأورام أثناء العملية».

وأوضح ابن المريضة أنه بعد الانتهاء من العملية تم إرسال عينة من الورم إلى احد المراكز الموجودة في الأردن لتحليله واتضح أنه ورم خبيث، وبدأ يتوالد في جسد المريضة.

وأشار إلى أن العائلة تفاجأت بأن تكاليف العلاج بلغت 10 آلاف دينار، مشيراً إلى أن هذا المبلغ لا تملكه عائلته وخصوصاً أنه ضعف المبلغ الذي كان متفقا عليه.

ونوه إلى أنه تمت مراجعة المستشفى إلا أن الأخير أكد أن هذه هي كلفة العلاج وعلى العائلة تحملها، ولا يمكن للمستشفى اتخاذ أي إجراء.

وذكر ابن المريضة أنه راجع السفارة البحرينية في الأردن فهي معنية بشئون البحرينيين، مشيراً إلى أن السفارة هناك أكدت أنه لا يمكنها اتخاذ أي إجراء، وكل ما يمكن تقديمه هو عن طريق إرسال خطاب إلى السفارة في البحرين، على أن يقوم أحد بالمراجعة، مبيناً أن هناك من يراجع الجهات المعنية في البحرين بشكل يومي، إلا أن المسئولين أكدوا عدم تسلمهم أي خطاب بشأن هذه العائلة.

وأكد ابن المريضة أن المستشفى أخذ جميع جوازات العائلة المكونة من ثلاثة أفراد، لذا لا يمكنهم العودة إلى البحرين حالياً، فهم عالقون هناك، في الوقت الذي أعطى المستشفى العائلة مهلة لمدة 10 أيام لتسديد المبلغ المستحق قبل أن يتخذ إجراء اخر، موضحاً أنه في حال انتهاء المدة سيتم إحالة العائلة إلى القضاء.

وناشدت العائلة الجهات المعنية وأصحاب الأيادي البيضاء التدخل لحل القضية وتسديد المبلغ المستحق والذي يقدر بـ6175 دينارا، وذلك لتتمكن العائلة من العودة إلى مملكة البحرين.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/905101.html