صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4373 | الأربعاء 27 أغسطس 2014م الموافق 21 ذي القعدة 1444هـ

مسئولون سعوديون زاروا الدوحة والمنامة في محاولة «المهمة الأخيرة» لرأب الصدع الخليجي

غادر المنامة في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء (27 أغسطس/ آب 2014) وفد سعودي ضمّ كلاً من وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل ووزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز إضافة إلى رئيس الاستخبارات العامة السعودي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز، وذلك بعد لقاء عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وبحث الجانبان البحريني والسعودي بحسب وكالة الأنباء البحرينية (بنا) «العلاقات الأخوية»، ومجمل التطورات والأحداث المستجدة التي تشهدها المنطقة الإقليمية والعربية والتأكيد على أهمية استقرار المنطقة والحفاظ على أمنها وإبعادها عن التوترات.

وقد سبقت زيارة البحرين، زيارة قصيرة للوفد السعودي إلى العاصمة القطرية (الدوحة) التقى خلالها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حيث تباحث الجانبان «العلاقات الأخوية» بين البلدين رغم التوتر الشديد القائم منذ أشهر.

وتأتي هذه الزيارة التي وصفتها وكالتا الأنباء القطرية والسعودية بـ «الأخوية» في الوقت الذي تتعدد فيه التخمينات بشأن آفاق تسوية أزمة تهز منذ أشهر مجلس التعاون الخليجي، مع الحديث عن «تسوية حاسمة» يوم السبت المقبل، خلال الاجتماع الوزاري الدوري لوزراء خارجية دول المجلس في جدّة.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين استدعت في 5 مارس/ آذار 2014 سفراءها في الدوحة، في إجراء لا سابق له، متهمين الدوحة بالتدخل في شئونهم وزعزعة استقرار المنطقة.


العاهل والفيصل يبحثان تطورات أمن المنطقة... ويؤكدان إبعادها عن التوترات

المنامة - بنا

بحث عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، مع وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل، مجمل التطورات والأحداث المستجدة التي تشهدها المنطقة الإقليمية والعربية والتأكيد على أهمية استقرار المنطقة والحفاظ على أمنها وإبعادها عن التوترات.

جاء ذلك، خلال استقبال جلالته، أمس الأربعاء (27 أغسطس/ آب 2014) بقصر القضيبية، وزير الخارجية السعودي، يرافقه رئيس الاستخبارات العامة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، ووزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، حيث نقل الفيصل إلى جلالة الملك تحيات عاهل المملكة العربية السعودية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وتمنياتهما لجلالته بموفور الصحة والسعادة ولشعب مملكة البحرين دوام التقدم والتطور فيما كلف جلالته سموه بنقل تحياته إلى خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد السعودي.

وأعرب جلالة الملك، خلال اللقاء، عن اعتزازه بعمق العلاقات المتميزة التاريخية والوثيقة التي تربط المملكتين الشقيقتين وما يشهده التعاون والتنسيق المشترك بينهما من تطور ونماء بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الشقيقين، مستعرضاً جلالته العلاقات التاريخية الأخوية في المجالات كافة.

وأبدى جلالته تقديره للمواقف المشرفة للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، مؤكداً أن هذه المواقف عكست على الدوام روابط الأخوة الوثيقة والمصير المشترك بين البلدين الشقيقين على مر التاريخ، مثمناً جلالته الدور الرائد للمملكة العربية السعودية في دعم مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية والعمل على تعزيزها وتطويرها لكل ما فيه خير وصالح أبناء دول المجلس، مشيداً جلالته بمواقف المملكة العربية السعودية الداعمة لمختلف القضايا العربية والإسلامية العادلة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/915485.html