صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4406 | الإثنين 29 سبتمبر 2014م الموافق 22 جمادى الأولى 1445هـ

«البلديات» تفتح باب الترشيحات لجائزة رئيس الوزراء للعمل البلدي

أعلن وزير شئون البلديات والتخطيط العمراني جمعة الكعبي عن مواعيد الترشيحات لجائزة رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة للعمل البلدي لدورة 2013 - 2014، مشيراً إلى أن باب تسلم الترشيحات سيتم مفتوحاً لغاية (26 فبراير/ شباط 2015) من خلال ملء الاستمارة المعدة لهذا الغرض في موقع الوزارة الإلكتروني.

وقال الكعبي: “إن الجاهزة تهدف إلى تشجيع المبادرات البلدية التي من شأنها المساهمة في تطوير العمل البلدي والحث والتحفيز على البحث والابتكار والإبداع لإيجاد أفضل السبل التي تؤدي إلى تحسين الخدمات البلدية، كما تهدف إلى إبراز الجهود المبذولة من قبل البلديات والجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد في مجال العمل البلدي والسبيل إلى الارتقاء به وتطوير بدائله وأساليبه والمساهمة في نشر الثقافة والوعي بين المواطنين والمقيمين”.

وأضاف أن “الجائزة في دورتها الرابعة تنقسم إلى خمس فئات، الأولى وهي فئة أفضل بلدية وتمنح للبلدية التي تقوم وفق خطة مدروسة ومتكاملة بتطوير الخدمات البلدية المقدمة للمواطنين وتعزيز الموارد المالية للبلدية واستغلال أملاك البلدية بالصورة الأمثل وإقامة أو إعادة تأهيل المشاريع البلدية ذات المردود المتميز على المنطقة وتوسيع وزيادة الرقعة الخضراء للمنطقة بإنشاء حدائق ومنتزهات وتزيين الشوارع والطرقات والميادين بالأشجار والنباتات والعناصر الجمالية الأخرى وإبراز الطابع الجمالي والفني للمنطقة مع تجميل المنطقة باستخدام النصب والجداريات التجميلية ذات المدلول الثقافي والتراثي والعلمي”.

وأوضح أن “الفئة الثانية هي جائزة أفضل منطقة بلدية ملتزمة بالقوانين وتمنح لأفضل منطقة في البحرين للدائرة التي تتميز بمستوى عالٍ من النظافة العامة وأقل عدد من المخالفات البلدية مع أكبر التزام بالأنظمة والقوانين البلدية وأكثر تعاوناً وتنسيقاً مع الجهات البلدية ووجود مناطق تجميلية أمام المنازل والأبنية. أما الفئة الثالثة فهي جائزة المؤسسات والشركات المساهمة وتمنح هذه الجائزة للشركات والمؤسسات الراعية التي تساهم في دعم مشروع أو أكثر من برامج ومشاريع العمل البلدي كالتبرع بإنشاء الحدائق والمنتزهات ومضامير المشي وغيرها من المشاريع”.

وذكر الوزير أن “الفئة الرابعة وهي جائزة البحث العلمي في المجال البلدي متضمنة إجراء دراسات وأبحاث علمية وميدانية عن العمل البلدي وتقديم الحلول المناسبة للتغلب على تحدياته في أحد مجالات إدارة المخلفات المنزلية وتطوير الخدمات البلدية وترميم وإحياء المباني القديمة وإعادة استخدامها في الحياة اليومية ضمن نهج علمي مدروس، واستخدام تقنية المعلومات في العمل البلدي مع تناول تحديات تواجه العمل البلدي في البحرين”.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/924814.html