صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4445 | الجمعة 07 نوفمبر 2014م الموافق 21 ذي القعدة 1445هـ

المحمود: حققنا جزءاً من وعودنا رغم الظروف الاستثنائية... وسنواصل التطوير

قال النائب والمترشح النيابي المستقل عن الدائرة الخامسة بمحافظة المحرق، محمود المحمود، إنه استطاع تحقيق جزء من الوعود التي أطلقها عند ترشحه للانتخابات النيابية في العام 2010، على الرغم من الظروف الاستثنائية والصعبة، ومحاولة تعطيل الكثير من المشاريع بعد بدء عمل المجلس النيابي آنذاك.

وذكر المحمود أنه تمكن خلال 4 أعوام الماضية من عمر المجلس النيابي، من تقديم 1400 رسالة خدمية للمواطنين، وساعد نحو ألف أسرة من خلال صندوق النائب، مؤكداً أنه سيواصل البناء والتطوير إذا ما انتُخب من أهالي دائرته، الذين منحوه الثقة في الانتخابات الماضية.

جاء ذلك خلال افتتاح المحمود لمقره الانتخابي في منزله بقرية قلالي، مساء أمس الأول (الخميس)، بحضور النائبين عباس الماضي وعادل العسومي، إلى جانب عدد من الوجهاء وأهالي الدائرة الخامسة الذين ملأوا غالبية المقاعد المتوفرة.

وخاطب المحمود أهالي دائرته قائلاً: «اليوم أقف أمامكم في المكان نفسه الذي وقفت فيه قبل 4 أعوام، عندما قررت أن أترشح لمجلس النواب، وكان لدعمكم وثقتكم الأثر الأكبر في ذلك، هنا وقفت وقطعت على نفسي وعوداً بأن أسعى جاهداً لتحقيق تطلعاتكم، وقد استطعنا بفضل من الله وتوفيقه أن نحقق جزءاً مما وعدنا به، بالرغم من الظروف الصعبة والاستثنائية التي مرت بها البلاد، وكان للمجلس النيابي النصيب الأكبر فيها، حيث كان يُراد له ألا يستمر ويتوقف بعد فترة قصيرة من بدايته، وتعطيل الكثير من المشاريع، لكننا تحملنا المسئولية، واستطعنا بفضل حكمة وحنكة قيادتنا الرشيدة، وتجاوزنا الأزمة معاً، واليوم نستكمل المسيرة الديمقراطية في البلاد».

ورأى أن «أهم القضايا التي تقلق كل أسرة بحرينية، هي كيفية تخفيف أعباء الحياة، وتحسين الظروف المعيشية، وذلك عن طريق زيادة دخل الفرد بتوفير فرص عمل مناسبة للمواطنين، فهناك الكثير من الشباب البحريني الخريجين من المدارس أو الجامعات لا يجدون فرص عمل مناسبة...، ونحن سعينا وما زلنا نسعى لحث الحكومة على بذل جهود عاجلة وناجعة لحل تلك المعضلة، ولعل من أول خطوات حلها هو التعليم، ونوعية احتياجات السوق، واتباع منهج علمي في تلك الدراسة».

وتحدث عن المشكلة الإسكانية «الأزلية» التي يعاني منها عدد كبير من المواطنين، لافتاً إلى أنهم في مجلس النواب قدموا اقتراحات عدة للحكومة لحل هذه المشكلة، ومن بينها التعاون مع القطاع الخاص، وهو المشروع الذي يمكنه إنهاء المشكلة وإيجاد فائض في الوحدات السكنية.

وتطلع النائب المحمود إلى أن ينال الثقة مجدداً من أهالي الدائرة الخامسة، ليكون ممثلاً عنهم في المجلس النيابي المقبل، منوّها إلى أن المجلس النيابي بحاجة إلى من يمتلكون الكفاءات التي تستطيع اتخاذ قرارات صائبة وصعبة، وتؤثر على مستقبل الوطن وأبنائه.

هذا، وأجاب المحمود عن أسئلة عدد من الناخبين، تتعلق بآلية احتساب وتمرير الميزانية العامة للدولة، وكيفية استجواب الوزراء.

وعُرض خلال حفل افتتاح المقر الانتخابي فيلم يوضح ما قدمه النائب المحمود خلال 4 أعوام من الفصل التشريعي الثالث، إذ بيّن الفيلم أنه تقدم بنحو 70 اقتراحاً برغبة، و6 اقتراحات بقوانين، إلى جانب تقديم 19 سؤالاً لمختلف الوزراء.

هذا، وتحدث عبدالعزيز الرفاعي عن النائب المحمود، مشيراً إلى أنه عمل معه قرابة 5 أعوام عندما كان الأخير وكيلاً لوزارة الإعلام، مشيداً بالقدرات التي يمتلكها في اتخاذ القرارات، وباستمرار تواصله مع المسئولين في الإعلام.

كما تحدث أيضاً محمد خليفة بوخلاف وأثنى على المحمود، فيما ألقى فؤاد قمبر قصيدة حث فيها الناخبين على اختيار المحمود ليكون ممثلاً عنهم في مجلس النواب المقبل.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/934456.html