صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4446 | السبت 08 نوفمبر 2014م الموافق 05 شوال 1445هـ

تبخر أحلام مواطن بحصوله على منزل غير صالح للسكن

«لم أتوقع أن منزل العمر يتحول بين ليلة وضحاها إلى كابوس يهدد سلامتي وسلامة أسرتي». بهذه الكلمات بدأ المواطن أحمد علي أحمد حديثه إلى «الوسط» عن معاناته بعد أن استلم مؤخراً إشعاراً من قبل وزارة الإسكان على أنه اتضح للوزارة من خلال تقرير معد من مختصين بأن منزله بمنطقة اللوزي بمدينة حمد لحقت به أضرار إنشائية تشكل خطراً على حياة قاطنيه.

وعليه فإن الوزارة تبلغكم بموجب هذا الإشعار بضرورة الالتزام بإخلاء الوحدة السكنية المذكورة خلال مدة لا تتجاوز الأسبوعين.

وتساءل المواطن قائلاً: «كيف يعقل أن أترك المنزل مع أفراد أسرتي دون أن تتحمل وزارة الإسكان تكلفة هذا الانتقال والإيجار؟ فالأضرار التي لحقت بالمنزل لست أنا السبب فيها حتى أتحمل تكاليف ما ليس لي ذنب فيه».

وبسؤاله عن الملابسات والحيثيات بالموضوع، أجاب قائلاً: «بعد انتظار 19 عاماً حصلت على وحدة سكنية بمنطقة اللوزي بمدينة حمد، وكنت سعيداً جداً بذلك الأمر، لهذا قمت بأخذ قرض كبير من أحد البنوك لأتمكن من تلبية احتياجات الانتقال لهذا المنزل مع أفراد أسرتي».

وتابع «ولكن مع مرور الوقت تفاجأت بتصدع الجدران وسقوطها دون سبب، وفي البداية اعتقدت أن ذلك الأمر طبيعي، إلا أنه مع مرور الوقت أصبحت جدران المنزل تتهاوى بشكل كبير، الأمر الذي أدخل فيَّ الرعب والخوف، وقمت بمراجعة وزارة الإسكان والتي قامت بدورها بإرسال خبراء وأخذ عينات من الموقع لاكتشاف الخلل، حينها تم إبلاغي أن المنزل به أضرار إنشائية تشكل خطراً على حياتنا، طالبين منا إخلاء المنزل لتتمكن الوزارة من إعادة بنائه أو ترميمه، وهنا قمت بسؤالهم عن كيفية تركي للمنزل دون أن تتحمل الوزارة جزءاً من المسئولية، فقالوا إن كل ما يستطيعون القيام به هو إيقاف دفع القسط الشهري لقيمة المنزل، ولهذا قمت بمراجعتهم مرات عدة مع رسالة من قبل المحافظ، إلا أن كل ذلك لم يجد أي نفع».

وأضاف «تلقيت إشعاراً مجدداً من قبل وزارة الإسكان، يفيد بأنها تخلي مسئوليتها في حال عدم خروجنا من المنزل، ومن هنا أتوجه بندائي هذا لوزير الإسكان، لأقول له إن المنزل الذي انتظرته 19 عاماً قد تبخر وتلاشى وأصبح سراباً بعدم تجاوب وزارة الإسكان لتوفير احتياجاتي للانتقال».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/934681.html