صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4460 | السبت 22 نوفمبر 2014م الموافق 05 صفر 1442هـ

أعرب عن اعتزازه للمشاركة الواسعة في الانتخابات النيابية والبلدية

العاهل: المرحلة المقبلة تتطلب المزيد من الجهد والعمل المثمر لتحقيق تطلعات شعبنا

أكد عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة «أننا نتطلع إلى المستقبل بثقة وتفاؤل وان المرحلة المقبلة تتطلب المزيد من الجهد والعمل المثمر لتحقيق تطلعات شعبنا الكريم وإنجاز أهداف التنمية والاستمرار في مشروعنا الإصلاحي لرفعة البحرين وتقدمها والحفاظ على المنجزات الوطنية وتطويرها ومواصلة مسيرة البناء والتقدم وتعزيز النهج الديمقراطي».

وقام جلالته يوم امس السبت (22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014)، بزيارة الى جامعة البحرين، حيث شارك ابناء مملكة البحرين وطلبة الجامعة فرحتهم بهذا العرس الانتخابي الكبير الذي تعيشه مملكتنا العزيزة بالتصويت في الانتخابات النيابية والبلدية.

كما تبادل مع الجميع الاحاديث الودية عما يهم الوطن والمواطن وما ستشهده المرحلة المقبلة بإذن الله من منجزات ومكتسبات تصب في مصلحة المواطن البحريني وتحقيق المزيد من تطلعاته في التقدم والتطور والرخاء والازدهار، شاكرا لهم هذا الموقف الوطني المشرف وتلبيتهم نداء الواجب والمشاركة بكل حماس في هذه الانتخابات.

وبهذه المناسبة، اعرب صاحب الجلالة الملك عن تهانيه لأهل البحرين جميعا في هذا اليوم السعيد الذي اجتمع فيه شعب البحرين على حب وطنهم.

كما أعرب جلالته عن اعتزازه البالغ بوعي الشعب البحريني الكريم وتقديره للمشاركة الشعبية الواسعة في الانتخابات النيابية والبلدية والتي عكست وعي الناخبين البحرينيين رجالاً ونساءً في اختيار ممثليهم بكل حرية ومسئولية والنهوض بواجبهم الوطني السامي خدمةً للوطن ومسيرته الديمقراطية والحضارية المباركة، وهذا اكبر دليل على محبة اهل البحرين لوطنهم وانتمائهم له وسعيهم دائما لتعزيز مكانته ورفع شأنه في مختلف الميادين والمجالات.

كما اكد جلالة الملك أن «نهج الشورى والديمقراطية سيبقى بإذن الله نهج حياة وعمل للبحرين وأهلها وأن المسيرة مستمرة ومتواصلة بإذن الله بعزيمة صادقة وإرادة راسخة لتحقيق كل الأهداف الخيرة المباركة وبناء مستقبل أفضل لأجيالنا القادمة».

وأكد كذلك ان توفير أرقى الخدمات للمواطنين هو الهدف الاسمى الذي نسعى اليه جميعاً.

وأشاد العاهل في هذه المناسبة بالجهود المثمرة التي «تبذلها اللجنة العليا للانتخابات واللجان الفرعية المساندة وجميع العاملين والعاملات في مراكز الاقتراع والفرز الذين أكدوا الصورة المشرفة والمستوى الحضاري الراقي لشعبنا العزيز»، مثنيا على ما يتميزون به من دقة وأمانة وكفاءة عالية، كما نوه جلالته بدور القضاء البحريني في الإشراف على سير العملية الانتخابية.

وفي الختام وجه جلالة الملك الشكر الى المواطنين الكرام على هذا الموقف الوطني المخلص، وكل من ساهم بأرقى مستوى في سير العملية الانتخابية، سائلاً الله عز وجل ان يوفق الجميع لخدمة الوطن العزيز والاسهام في رفع رايته وتحقيق تطلعاته نحو المزيد من التقدم والرقي والازدهار.

وقد عبر الحضور عن فرحتهم وسعادتهم الغامرة بقيام صاحب الجلالة بمشاركتهم هذه الفرحة التي تعيشها البحرين وشعبها في هذا اليوم التاريخي الذي ستتذكره الاجيال القادمة بفخر واعتزاز، مؤكدين حبهم وولاءهم لهذا الوطن الغالي وقيادة جلالته ونهجه الحكيم، مشيدين بما تحقق للبحرين في عهد جلالته من انجازات ونجاحات عززت من مكانة المملكة بين مختلف الدول المتقدمة والديمقراطية، سائلين المولى عز وجل يحفظ ملكنا ويوفقه ويسدد خطاه لمواصلة هذه المسيرة الديمقراطية والاصلاحية التي يقودها جلالته بكل نجاح وعزيمة واقتدار، وان يحفظ هذه البلاد الغالية واهلها الكرام ويديم علينا الامن والامان والرخاء والتقدم في ظل قيادة قائد نهضتنا المباركة جلالة الملك.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/938585.html