صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4463 | الثلثاء 25 نوفمبر 2014م الموافق 07 ذي الحجة 1445هـ

عائلة تشكو منعها من زيارة ابنها المعتقل... وتطالب بعلاجه

شكت عائلة المعتقل صادق جعفر مهدي منعهم من زيارته، مطالبين السلطات الأمنية بتمكينه من تلقي العلاج اللازم.

وقالت العائلة إن المعتقل صادق مهدي محكوم بالسجن المؤبد فيما بات يعرف بقضية «باكستاني المعامير» التى وقعت في 2009م.

وأضافت أنه ومنذ اعتقال ابنها في 16 مارس/ آذار 2009 وحتى هذه اللحظة، تعرض للعديد من الانتهاكات مؤخراً، منها حرمانه من الزيارة، ذلك أنه عندما نطلب موعداً للزيارة «كما هو المعتاد» يتم الرفض والتذرع بأن القانون الجديد يسمح فقط للنزيل بتحديد موعد الزيارات ولا يسمح لأهله بذلك، متابعة وعندما يقوم المعتقل بطلب موعد للزيارة يتم تجاهله من قبل المسئول، ما يؤدي إلى حرمانه من الزيارات المسموح بها في الشهر.

وأشارت العائلة إلى أن السلطات رفضت إدخال الأمانات للمعتقل، حيث لا يسمح سوى بإدخال الأموال والملابس أثناء الزيارة ما يعني حرمان المعتقل من الحصول على الأمانات.

وواصلت العائلة كما تم رفض إدخال الملابس في زيارات سابقة بذريعة أنه غير مصرح بإدخالها.

ولفتت العائلة إلى أنه وبسبب منع إدخال ملابس اضطر للبس ملابس من «المقصف» ما سببت له حساسية في الجلد جعلته يحتاج إلى علاج مستمر في بيئة بعيدة عن السجن.

وأعربت العائلة عن قلقها من تدهور حالة ابنها الصحية، مناشدة الجمعيات الحقوقية والسياسية ونشطاء حقوق الإنسان التحرك والتواصل مع المسئولين لإنهاء معاناة ابنها صادق جعفر.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/939371.html