صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4484 | الثلثاء 16 ديسمبر 2014م الموافق 19 ذي الحجة 1440هـ

التنس والبحث عن الاستقرار

الكاتب: اسامة الليث - sport@alwasatnews.com

يقترب الاتحاد البحريني لألعاب القوى من امتلاك مقر وملعب خاص به خلال الموسم الرياضي المقبل وفي العام الجديد 2015 والذي نتطلع إليه كرياضيين ولمزيد من التطور لجميع ألعابنا الرياضية، اتحاد القوى سيشهد نقلة نوعية مع مشروعه المتكامل الذي سيساهم بشكل كبير في تطور أم الألعاب وجذب عددا أكبر من اللاعبين ومع برنامج اكتشاف المواهب الذي ساهم بالكثير في انتقاء المواهب والخامات الصغيرة والتي حققت للبحرين انجازات مشرفة وتاريخية، سيتيح المشروع الجديد للإدارة العمل بشكل سلس أكثر دون وجود تعارض مع إقامة مباريات أو بطولات على ملعب ومضمار الاستاد الوطني أو مضمار استاد خليفة بمدينة عيسى، ومن المنتظر أن تشهد خطة التطوير ارتقاء أكثر في العمل الفني والإداري.

في أسطري هذه أود أن أطرح على القارئ الكريم وعلى الرياضيين بأن عدداً من اتحادات الألعاب الفردية كانت تعاني من عدم وجود مقر لها، وتمت معالجة بعض من مشاكل هذه الاتحادات التي هي اليوم أصبحت مستقلة في مقراتها، كاتحاد الريشة الطائرة والاسكواش الذي لم يكن يمتلك لا ملعب اسكواش ولا للريشة الطائرة، أما اليوم فهو يمتلك مكاتبه الخاصة وملعبين على المواصفات الدولية للاسكواش ويستغل وجوده في مدينة خليفة الرياضية في تسيير برامج لعبة الريشة الطائرة كما أنه بات قادراً على تنظيم واستضافة بطولات خليجية للاسكواش وأخرى دولية، وفي المقابل اتحادات أخرى مازالت تعاني من عدم وجود المقر المناسب كاتحاد التنس، الذي مازال يعاني من عدم وجود مقر مستقل وخاص به، فمكاتب الإدارة مازالت في (كابينات) غير صالحة للاستخدام تعقد فيها اجتماعات مجلس الإدارة وغيرها، والأهم من ذلك أن المقر الحالي بجامعة بوليتكنك البحرين بمدينة عيسى ليس ملكاً له وأن الأرض هي خاصة بوزارة التربية والتعليم ولعل في أي وقت تطلب الوزارة هذه الأرض من أجل مشروعاتها.

تفاءل محبو ومنتسبو اللعبة بزيارة وفد اللجنة الأولمبية البحرينية قبل بطولة الخليج الأخيرة التي استضافها الاتحاد برئاسة الأمين العام عبدالرحمن عسكر وبرفقة جهاد خلفان وعدد من ممثلي اللجنة عندما التقوا بمجلس إدارة اتحاد التنس واجتمعوا بهم واطلعوا على المقر وعدوا بالقيام ببعض التحركات من أجل إيجاد حل لهذا الموضوع، فالاتحاد البحريني للتنس في السابق كان لديه نشاط كبير وعلى مستوى دولي ويستضيف بطولة كأس ديفيس أحد أقوى وأعرق بطولات التنس أما اليوم فهو مقيد في ذلك ولا يمتلك الإمكانية كي يطور الموقع الحالي كونه ليس ملكاً له، ولابد من التحرك من قبل اللجنة الأولمبية البحرينية لإيجاد حل لهذا الموضوع وفي اعتقادي هناك خيارات عديدة منها أما الاتفاق مع وزارة التربية في تملك هذا الموقع أو إيجاد موقع آخر أو البحث عن مستثمر كي يتم إنشاء ملاعب ومقر للتنس حتى يتمكن مجلس الإدارة من تطوير هذه اللعبة فهناك العديد من الخطط التي يود أن يقوم بها لكن الموقع يبقى عائقاً أمامه.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/945319.html