صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4502 | السبت 03 يناير 2015م الموافق 13 ربيع الاول 1445هـ

ازدحام شديد بمحيط سوق المزارعين ومواطنون يطالبون بالتوسعة

شهدت سوق المزارعين والطرق المؤدية إليها أمس السبت (3 يناير/ كانون الثاني 2015) ازدحاماً شديداً في حركة السير استمر لعدة ساعات، في الوقت الذي طالب فيه عدد من المواطنين الجهات المختصة بالتوسعة في السوق ومواقف السيارات التابعة لها، بالإضافة لسرعة إنجاز أعمال الصيانة بدوار قرية بني جمرة المحاذي لحديقة البديع.

وكانت حديقة البديع قد شهدت إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين والمقيمين منذ ساعات الصباح الأولى ليوم أمس واستمر حتى ساعات الظهر، حيث توافد المئات من المواطنين لشراء احتياجاتهم، فيما اعتاد آخرون قضاء أوقات الاستجمام أسبوعيا هناك.

ومن جهتها، طالبت المواطنة أم عبدالله الجهات الرسمية بتوسعة مواقف السيارات لسوق المزارعين، واقترحت أن تكون التوسعة من عدة طوابق. وقالت: «إن سوق المزارعين هي الملجأ الأول لأغلب المواطنين، وبذلك فنحن نحتاج لتوسعة المواقف».

ويؤيدها في ذلك المواطن أبوكوثر، ويقول: «نحتاج لفتح بوابات أكثر لسوق المزارعين، على ألا تكون كلها من جهة واحدة فقط». ويضيف: «نأمل من وزارة الأشغال أن تنهي عمل تقاطع الدراز/ البديع/ بني جمرة/ بشكل أسرع، كي يقل الازدحام».

يذكر أن سوق المزارعين في نسختها الثالثة تضم قرابة 30 مزارعاً بحرينياً لكل منهم زاويته الخاصة لبيع منتجاته الزراعية، كما تم تخصيص ركن خاص لبيع الأسماك المحلية، وركن آخر للطبخ وتجهيز المأكولات، إضافة الى ركن خاص بالرسم والتلوين.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/949849.html