صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4538 | الأحد 08 فبراير 2015م الموافق 14 ربيع الاول 1445هـ

رابطة الصحة المهنية بجمعية الأطباء تنظم ورشة "تقدير العجز" الأولى من نوعها في البحرين

نظمت رابطة الصحة المهنية بجمعية الأطباء البحرينية صباح اليوم الأحد (9 فبراير / شباط 2015) ورشة عمل الأولى من نوعها في مملكة البحرين تحت عنوان "تقييم وتقدير العجز (المهني وغير المهني)"، تحت رعاية وكيل وزارة الصحة عائشة مبارك بوعنق، وتقديم كرس مارتن وحضور 60 مشاركاً من مملكة البحرين ودول الخليج، وذلك في قاعة أول بفندق الخليج.

وقد افتتحت وكيل وزارة الصحة الورشة بكلمة قالت فيها: "يسعدني ويشرفني أن أشارككم حفل افتتاح ورشة العمل هذه والتي تحمل عنوان "تقدير العجز" والتي تنظمها رابطة الصحة المهنية بجمعية الأطباء البحرينية بهدف تدريب وصقل معرفة المشاركين بالطرق والأسس العلمية المتبعة دوليا لتقييم وتحديد العجز المهني وغير المهني. كما وتهدف هذه الورشة إلى تطبيق المعايير والأسس العلمية المتبعة والخاصة بفترات العجز المؤقت والرجوع للعمل حسب المهنة. وكذلك ترسيخ مبدأ الفحص والتقييم وإعداد التقارير الطبية المتكاملة من أجل هذا الغرض. معبرين لكم عن سعادتنا برعاية فعاليات هذه الورشة إيماناً منا بضرورة الاهتمام بتطبيق معايير الجودة في تقديم الخدمات الصحية".

وأشارت بوعنق إلى أن توفير بيئة عمل آمنه ورفع مستوى كفاءة وسائل الوقاية سيؤدي بلا شك إلى الحد من الإصابات والأمراض المهنية وإلى حماية العاملين من الحوادث ومن ثم خفض عدد ساعات العمل المفقودة نتيجة الغياب بسبب المرض أو الإصابة، وكذلك الحد من تكاليف العلاج والتأهيل والتعويض عن الأمراض والإصابات المهنية مما سينعكس إيجابا على تحسين وزيادة مستوى الإنتاج ودفع القوة الاقتصادية للمملكة، لافتةً إلى أن التطور العملي والتقني الذي يشهده العالم بأسره في جميع المجالات أوجب على الحكومات والشعوب والمجتمعات المختلفة السعي حثيثاً لمواكبة مسيرة هذا التطور وقد بذلت حكومة مملكة البحرين جهوداً حثيثة من أجل أن تكون المؤسسات في القطاعين قادرة على تقديم أحدث الخدمات وأفضلها لمواكبة خذا التطور عالمياً، ومواصلة البناء.

وأضافت بوعنق: "إن تقييم وتحديد نسبة العجز الطبي لهو علم قائم بحد ذاته يحتاج إلى تدريب وتطوير وإعداد الكوادر الطبية للقيام بهذا العمل، لذلك تسعى وزارة الصحة و بصورة مستمرة إلى تطوير السياسات و الإجراءات المتعلقة بهذا الجانب المهم وتحسين جودة الخدمات المقدمة لتتماشى مع المعايير العالمية وخير دليل على هذا إقامة هذه الورشة الهامة. ونأمل من أطبائنا الأفاضل العاملين في مجالات تقييم العجز أن يستفيدوا من المعلومات والمحاور التي سوف يتم استعراضها على مدار يومي ورشة العمل وأن يتمكنوا من تطبيقها على أرض الواقع

وفي ختام كلمتها تقدمت الدكتورة بوعنق بجزيل الشكر والتقدير لأعضاء اللجنة المنظمة على جهودهم التي بذلوها لإظهار هذه الورشة بالصورة المشرفة ولاختيارهم هذا الموضوع الهام جداً لما له من أهمية كبرى للجميع كما قدمت الشكر للبروفيسور كريس مارتن لتقديم هذه الورشة الهامة والشكر موصول أيضا لكل الشركات الداعمة لهذه الفعالية ولجميع الحاضرين وكل من ساهم في إنجاحها؛ متمنية للورشة التوفيق والسداد وأن تكون المداخلات قيمة ومفيدة للجميع وفرصة سانحة لمعرفة ما هو جديد في هذا الموضوع.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/960052.html