صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4538 | الأحد 08 فبراير 2015م الموافق 18 جمادى الأولى 1445هـ

"الغرفة" توقع مذكرة تفاهم مشتركة مع هيئة البحرين للمعارض والمؤتمرات

وقعت غرفة تجارة وصناعة البحرين صباح اليوم الإثنين (9 فبراير/ شباط 2015) مذكرة تفاهم مع هيئة البحرين للمعارض والمؤتمرات وذلك بهدف تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين في مجال النهوض بقطاع المعارض والمؤتمرات في مملكة البحرين.

وقد وقعها عن جانب الغرفة عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة قطاع الترويج والمعارض والمؤتمرات أحلام يوسف جناحي، وعن جانب الهيئة رئيسها التنفيذي حسن جعفر محمد.

وبموجب مذكرة التفاهم فإنه سوف يتم تعاون الجانبين في مجال تعزيز وتطوير قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات والترويج لمملكة البحرين محلياً وإقليمياً ودولياً، وتسويق الفعاليات التي ينظمها الجانبين، وتقديم كافة سبل الدعم المتاح لتدريب وتأهيل القائمين على القطاع، إضافة إلى تبادل الخبرات والتقارير والإحصاءات المتعلقة بقطاع صناعة المعارض والمؤتمرات .

وبهذه المناسبة ذكرت أحلام جناحي بأن مذكرة التفاهم الموقعة بين الغرفة وهيئة البحرين للمعارض والمؤتمرات تهدف بشكلٍ رئيسي إلى دعم وتطوير قطاع المعارض والمؤتمرات في البلاد وتعزيز مساهمته بإيجابية في نمو الاقتصاد الوطني، خاصةً وأن هذا القطاع الهام تعوّل عليه معظم الدول المتقدمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، نظراً لما يمثله من تنشيط لمجمل القطاعات التجارية الأخرى .

ومن خلال هذه المذكرة سيتم وضع لبنة إضافية لخطة اللجنة في الدورة الحالية لمجلس إدارة الغرفة والتي تصب في إطار خطة الغرفة الإستراتيجية ومبادراتها الرامية لتعزيز دورها في خدمة وتنمية مختلف قطاعات الأعمال في مملكة البحرين وتقديم خدمات متميزة تحقق مصالحهم وتلبي طموحاتهم تماشيا مع الرؤية الاقتصادية 2030 لمملكة البحرين ودعم الاقتصاد الوطني .

كما تم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بهذه المناسبة التطرق إلى أهم التحديات والمعوقات التي تواجه ممثلي قطاع الترويج والمعارض والمؤتمرات في البحرين وسبل تجاوزها، إضافةً إلى مناقشة أهم النتائج والتوصيات التي توصل إليها اللقاء التشاوري للجنة والذي عُقد مؤخراً ببيت التجار بحضور ممثلي القطاع في المملكة، واستعراض آخر مستجدات القطاع .

كما شددت احلام جناحي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد توقيع المذكرة بأن الشراكة الاستراتيجية ضرورية وذلك للترويج للملكة إقليميا ودوليا يدا بيد مع قطاع المعارض والمؤتمرات منوهة بانه سوف يكون هناك جدول للفعاليات التي تخص إقامة المعارض سوف يتم تعميمها على جميع غرف التجارة الإقليمية والدولية مضيفة بأن وجود غرفة تجارة وصناعة البحرين في هذه الفعاليات ضروري لإبراز دور الغرفة داخل وخارج المملكة .

كما أوضحت بأن توقيع مذكرة التفاهم هذه تعتبر خطوة لتطوير هيئة البحرين للمعارض والمؤتمرات والانتقال بها إلى مرحلة متقدمة وأفضل تنافس الدول في صناعة المعارض حيث تعتبر البحرين بوابة المنطقة اقتصاديا وان هذه النقلة سوف تضع المملكة على الخارطة الجغرافية للمؤتمرات والمعارض الدولية .

وبدوره أشاد الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للمعارض والمؤتمرات السيد حسن جعفر محمد بهذه المذكرة وبالتعاون الاستراتيجي مع غرفة تجارة وصناعة البحرين في إطار تنمية قطاع المعارض والمؤتمرات في البحرين وتحقيق النمو والتطوير للشركات القائمة، والإسهام في إيجاد فرص عمل، وقال أن إستراتيجية الهيئة تركز بشكل كبير على النهوض بالقطاع في المملكة وتدريب الكوادر البشرية وذلك ضمن إستراتيجيتها لتقديم خدمات وإسهامات متكاملة وبناء قاعدة احترافية صلبة وقادرة على مواكبة التقدم الذي يشهد القطاع، والتعامل مع التطور السريع الحاصل وما ينتج عنه من تنافسية شديدة، وقد أثمرت جهود الهيئة في تحقيق نجاحات ملموسة على أرض الواقع وذلك من خلال زيادة وتنوع معدل استضافة المعارض والمؤتمرات المحلية والعالمية التي تقام على أرض مملكة البحرين، مشيداً في الوقت ذاته بما تشمله بنود المذكرة الموقعة من التعاون في مجال الترويج للفعاليات التي ينظمها الجانبين .

كما أكد حسن جعفر محمد الرئيس التنفيذي للمعارض والمؤتمرات أن غرفة تجارة وصناعة البحرين تعتبر شريك أساسي للهيئة وخاصة في صناعة المعارض والمؤتمرات مما له تأثير اقتصادي إيجابي يصب في صناعة المعارض ويرجع الفضل في ذلك الى التوجيهات السامية من الحكومة مؤكدا بأن هذه الاتفاقية سوف تترجم إلى ارض الواقع مع بداية العام الجاري.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/960131.html