صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4562 | الأربعاء 04 مارس 2015م الموافق 05 رجب 1444هـ

رسميّاً... وقف مؤقت لتقويم شهادات جامعات طبية صينية

أعلنت اللجنة الوطنية لتقييم المؤهلات العلمية، خلال اجتماعها أمس (الأربعاء)، رسميّاً إيقاف تقييم المؤهلات الطبية لبعض الجامعات الصينية مؤقتاً حتى يتم التواصل مع الجهات المختصة في الصين، للتعرف على الأنظمة الطبية التي تتفق مخرجاتها واحتياجات سوق العمل بالبحرين. ووفقاً للجنة، فإن ذلك يأتي إثر ما ورد إليها من تحفظات، مفادها أن بعض تلك البرامج الطبية لا يتوافق محتواها مع محتوى البرامج المتعارف عليها أكاديمياً والتي تستوفي الاشتراطات والمعايير العلمية للجنة.

وجاءت هذه الخطوة عقب الخطاب الذي أرسلته وزارة الصحة في 22 يناير/ كانون الثاني 2015، لوزارة التربية والتعليم يوصي بإيقاف دراسة البكالوريوس في تخصص الطب والجراحة العامة في الجامعات الصينية لعدد من الأسباب، وبررت ذلك بـ «كثرة ملاحظات وشكاوى الأطباء الأخصائيين المشرفين على التدريب بمجمع السلمانية الطبي من ضعف المستوى المهني للمتخرجين من الجامعات الصينية بالمقارنة ببقية الخريجين من الجامعات الأخرى، والضعف في الأداء الأكاديمي لدى الطلبة المتخرجين من الجامعات الصينية وعدم اجتيازهم امتحان مزاولة المهنة المقام من قبل مكتب تنظيم مزاولة المهنة بالبحرين».


إلى حين التعرف على الأنظمة المتفقة مع احتياجات سوق العمل

«المؤهلات» توقف مؤقتاً تقويم شهادات عدد من الجامعات الطبية الصينية

مدينة عيسى - وزارة التربية والتعليم

عقدت اللجنة الوطنية لتقييم المؤهلات العلمية اجتماعها الدوري برئاسة وكيل وزارة التربية والتعليم لشئون التعليم والمناهج رئيس اللجنة عبدالله المطوع وذلك بمبنى الوزارة بمدينة عيسى، وقد تدارست اللجنة المؤهلات المحولة إليها، حيث تم تقييم (120) مؤهلاً في تخصصات علمية مختلفة شملت الطب والهندسة والعلوم العامة والقانون والعلوم السياسية وإدارة الأعمال بحسب المعايير المعتمدة للتقييم، فيما تم تأجيل البت في بعض الطلبات التي لم تستوفِ بعض الجوانب من شروط التقييم، وذلك لمخاطبة الجهات المعنية خارج البحرين لتزويدها بالمعلومات اللازمة لاتخاذ القرار بشأنها، كما دعت اللجنة المتقدمين الذين لم يتم استيفاء مؤهلاتهم إلى المسارعة في توفير المعلومات المطلوبة منهم لكي يتم إدراجها في الاجتماع المقبل.

ومن جانب آخر، تم تدارس موقف اللجنة من المؤهلات العلمية التي سبق لها معادلتها والصادرة من بعض مؤسسات التعليم العالي بجمهورية الصين، حيث ورد إليها لاحقاً بعض التحفظات بشأن مخرجات هذه المؤسسات من قبل الجهات الطبية المختصة بمملكة البحرين، ومفادها أن بعض تلك البرامج الطبية لا يتوافق محتواها مع محتوى البرامج المتعارف عليها أكاديمياً والتي تستوفي الاشتراطات والمعايير العلمية للجنة، واستناداً إلى ما تقدم، فقد قررت اللجنة الوطنية إيقاف تقييم المؤهلات الطبية لبعض هذه الجامعات مؤقتاً حتى يتم التواصل مع الجهات المختصة في الصين، للتعرف على الأنظمة الطبية التي تتفق مخرجاتها واحتياجات سوق العمل بمملكة البحرين.

وبهذه المناسبة، ذكّرت اللجنة الوطنية مجدداً، أمس الأربعاء (4 مارس/ آذار 2015)، بما سبق أن أكدته عدة مرات من ضرورة مراجعة الطلبة لمركز المعلومات الجامعية بالوزارة قبل التسجيل في الجامعات الخارجية والبرامج التي تقدمها تجنباً لأية إشكالات قد تواجه الطالب بعد التخرج، ومنها عدم تقويم الشهادة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/967770.html