صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4569 | الأربعاء 11 مارس 2015م الموافق 21 ذي القعدة 1445هـ

سورية محرومة من الأنوار بسبب الحرب

أعلنت منظمات غير حكومية أمس الأربعاء (11 مارس/ آذار 2015) ان سورية تعيش بدون أنوار بشكل شبه تام حيث 83في المئة منها لم تعد تعمل بسبب الحرب الأهلية التي تجتاح البلاد منذ أربع سنوات.

وأوضح تحالف من 130 منظمة غير حكومية في بيان انه من خلال دراسة صور التقطت بالأقمار الاصطناعية فان علماء من جامعة ووهان في الصين اكتشفوا ان "عدد الأنوار المرئية في سورية ليلا قد هبط إلى 83في المئة" منذ بدء الحرب في مارس 2011.

والأكثر تضررا هي مدينة حلب في شمال البلاد مع97 في المئة من الأنوار مطفأة في الليل.

وقال وزير الخارجية البريطاني السابق ديفيد ميليباند الذي يترأس حاليا لجنة "انترناشونال ريسكيو كوميتي" العضو في تحالف المنظمات غير الحكومية ان "سورية دخلت في عصر الظلام".

وقال ميليباند خلال مؤتمر صحافي ان استعمال الرئيس بشار الأسد للبراميل المتفجرة ضد شعبه في حرب أوقعت أكثر من 200 ألف قتيل "تعيد جهود السلام وتاريخ الحرب قرونا الى الوراء".

ومن ناحيته، قال كسي لي واضع الدراسة ان "المعطيات حول الأنوار في الليل لا تكذب أبدا". وأضاف ان "المزيد من الأنوار المطفأة هذا يعني المزيد من المهجرين والمزيد من تدمير البنى التحتية وقطع التيار الكهربائي".

وأضاف ان "هذه الصور الملتقطة على بعد 800 كلم فوق الأرض تساعدنا على فهم الأم ومخاوف السوريين العاديين يوميا".

والاستثناءات هي في محافظة دمشق مركز السلطة ومحافظة القنيطرة بالقرب من الحدود الإسرائيلية حيث 35في المئة و47%في المئة على التوالي من الأنوار مطفأة ليلا.

 

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/970300.html