صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4605 | الخميس 16 أبريل 2015م الموافق 01 ذي الحجة 1443هـ

المجلس الأعلى للمرأة يستعرض ادماج احتياجات المرأة مع بنك ستاندر تشارترد

استقبلت الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة هالة الأنصاري صباح أمس الخميس (16 أبريل / نيسان 2015) بمقر المجلس المدير العام للموارد البشرية والامتثال والإعلام ببنك ستاندرد تشارترد تيرسي كلارك بحضور المدير التنفيذي للبنك حسان جرار.

وخلال اللقاء، تم تقديم عرض مرئي يوضح خطوات المجلس الأعلى للمرأة في تنفيذ النموذج الوطني لإدماج احتياجات المرأة البحرينية بالشراكة مع الجهات المعنية ومن بينها القطاع الخاص، والتعريف بتوجهات الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية عبر تمكين المرأة البحرينية وادماج احتياجاتها في برامج التنمية بما يضمن استدامة استقرارها الأسري وترابطها العائلي، وتعزيز مبدأ تكافؤ الفرص لضمان تنافسية المرأة البحرينية واستمرارية تعلمها مدى الحياة، وضمان تعدد وتنوع الخيارات المتاحة للمرأة البحرينية للارتقاء بجودة حياتها في اطار من التشريعات والسياسات الداعمة، والتكامل مع الحلفاء والشركاء في العمل المؤسسي للارتقاء بأوضاع المرأة، إضافة إلى بناء بيت خبرة وطني شئون المرأة.

كما تم خلال اللقاء، التطرق إلى عدة موضوعات من مناسبة الاحتفال بيوم المرأة البحرينية 2015 الذي تم تخصيصه للاحتفاء بإنجازات المرأة في القطاع المالي والمصرفي، ومبادرات البنك نحو تمكين المرأة وايصالها لمواقع صنع القرار، لاسيما وان ستاندر تشارترد بنك يعتبر اول بنك تجاري فتح في البحرين في عام 1920.

وقد أشادت السيدة تيرسي كلارك بجهود المجلس الاعلى للمرأة ودوره في دعم وتمكين المرأة البحرينية، منوهة في الوقت ذاته باختيار الاحتفال بيوم المرأة البحرينية هذا العام للاحتفاء بإنجازات المرأة في القطاع المالي والمصرفي، الأمر الذي يعكس مدى اهتمام المملكة بوجه عام، والمجلس الأعلى للمرأة بوجه خاص بالمرأة في شتى المجالات عبر تسليط الضوء كل عام على مجال محدد من خلال احتفال وطني تشارك فيه كافة مؤسسات الدولة.

الجدير بالذكر، أن ستاندرد تشارترد هي شركة بريطانية متعددة الجنسيات للخدمات المصرفية والمالية يقع مقرها في لندن. وتقوم بتشغيل أكثر من 1,700 فرع (بما في ذلك الشركات التابعة والشركاء والمشاريع المشتركة) في أكثر من 70 بلدا من بينها مملكة البحرين وتوظف حوالي 87000 شخص. ويعد مصرف شامل يعمل في الخدمات المصرفية للأفراد والشركات والمؤسسات وأيضاً خدمات الخزينة. على الرغم من أساسها البريطاني، الشركة لا تعمل في التجزئة المصرفية في بريطانيا، وحوالي 90% من أرباحها تأتي من آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/982628.html