صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4637 | الإثنين 18 مايو 2015م الموافق 17 صفر 1441هـ

العصفور: نتوقع طفرة مالية في الإيرادات الوقفية نتيجة للإصلاح الجذري لتأجير العقارات

حاز قرار الأوقاف الجعفرية بعرض الأراضي المتوافرة لديها للإيجار بشكل علني وبكل شفافية لأول مرة في تاريخ الإدارة على إعجاب العديد من أفراد وفئات المجتمع الذين أشادوا بهذه الخطوة، معتبرين أنها تمثل خطوة غير مسبوقة ونموذجاً يحتذى به.

وأوضح رئيس الأوقاف الجعفرية الشيخ محسن العصفور أن " إصلاح أنظمة تأجير الأراضي كانت أحد الأولويات الرئيسية لمجلس الأوقاف الجعفرية الجديد، حيث ليس خافياً أن المجتمع كان لديه العديد من الملاحظات على آليات التأجير المتبعة في السابق والتي لم تكن متوافقة مع سعر التأجير الحقيقي، وكانت في كثير من الأحيان تبخس الوقف حقه كما تبخس حق المجتمع في تكافؤ الفرص والشفافية".

وفي هذا الصدد قال رئيس الأوقاف الجعفرية:" إن العديد من النتائج الإيجابية قد تحققت من مشاركة الأوقاف في معرض الخليج للعقار الذي نظم في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات برعاية كريمة من رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة ، حيث أشاد سموه بنهج الشفافية الذي تنتهجه الأوقاف".

وكشف العصفور إن من شأن إصلاح نظام تأجير الأراضي بكل شفافية وبما يتوافق مع توجيهات القيادة وطموحات المجتمع سيحقق طفرة مالية كبيرة في إيرادات الأوقاف الجعفرية واستمرارها سيضع الأوقاف على أعتاب مرحلة جديدة.

وأردف قائلا:" من الخطوات المهمة التي تم العمل بها في إطار إصلاح موضوع الأراضي إعادة النظر في قيمة العقارات التي كانت مؤجرة بشكل غير عادل نتيجة محسوبيات أو خلل في آليات التأجير والرقابة في السابق، وعزز من هذا التوجه صدور قانون الإيجارات الجديد رقم (27) لسنة 2014 والذي وضع قواعد واضحة تحمي حقوق الجهات الموقوف عليها".

وأكد العصفور أن هذه الخطوات الإصلاحية وغير المسبوقة في الإدارة تأتي انسجاماً مع حرص المجلس على تفعيل إستراتيجية الأوقاف الجديدة التي ترتكز على الشفافية، حيث قرر مجلس الأوقاف اعتماد نظام المزايدة في تأجير الأراضي الوقفية الاستثمارية بما يكفل أعلى درجات الحيادية والشفافية في تحديد الجهات المستثمرة والعوائد المتحققة عنها، كما قرر المجلس نشر جميع عروض تأجير أراضي الأوقاف الاستثمارية والزراعية الجديدة واعتماد آلية المزايدات في اختيار أفضل سعر وأنسب مجالات الاستثمار، الأمر الذي سيكون له أكبر الأثر في تحقيق المتطلبات الرقابية وتكافؤ فرص الاستثمار أمام المتقدمين بطلبات الاستثمار على حدٍ سواء.

وكشف رئيس مجلس الأوقاف الجعفرية أن الإدارة عرضت لأول مرة معلومات 142 عقار متاح للاستثمار في كافة أرجاء المحافظات بمختلف تصنيفاتها التجارية والسكنية والزراعية، وقال إن الإدارة من خلال هذا المعرض عرضت الدفعة الأولى من الأراضي المتوافرة لديها بكل شفافية للمستثمرين الراغبين في استثمارها، وقد وضعت نظام مزايدات بأسعار تنافسية مقارنة مع أسعار السوق اليوم.

وأكد أن الإدارة عازمة على إطلاق مشروع «بورصة الاستثمارات الوقفية» عبر موقعها الإلكتروني، الذي سيحقق قفزة نوعية تاريخية في الموجودات والأصول الوقفية من خلال تحقيق أفضل العوائد المالية عبر تعزيز الاستثمارات التنموية، وستعلن الإدارة بشكل آني عن العقارات المتاحة للاستثمار وبكل شفافية، وأن ما طرحته الإدارة خلال المعرض هو انطلاقة، حيث يعمل فريق متخصص بقسم الاستثمار على استصدار وتحديث دليل العقارات الوقفية من خلال جرد كافة الأملاك الوقفية بشكل دوري.

وجدد تأكيده بأن الأوقاف الجعفرية حريصة على المضي قدماً في خططها لاستثمار الوقف وتنمية المجتمع وأخذ مكانها في دعم عجلة التنمية الاقتصادية في المملكة نظراً لما تمتلكه من كم كبير من العقارات الوقفية، لافتاً إلى أن مجلس الأوقاف الجعفرية يسعى إلى المحافظة على الأوقاف وتنمية الريع الوقفي العائد من استثمارها، وتحسين الأداء الإداري والإنتاجية بشراكة وشفافية في التواصل مع المجتمع وجميع الأطراف المعنيّة بشؤون الوقف في وطننا العزيز.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/992368.html