صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4652 | الثلثاء 02 يونيو 2015م الموافق 19 ذي القعدة 1445هـ

تأخر صرف مخصصات تصحيح الامتحانات الفصل الماضي 4 أشهر

تأخر صرف مخصصات العمل الإضافي في أحد مراكز تصحيح الامتحانات المركزية لأربعة أشهر، إذ قالت عدد من المعلمات لـ «الوسط» أمس الثلثاء (2 يونيو/ حزيران 2015)، بأنهن قمن بالعمل في أحد مراكز التصحيح المركزية لتصحيح الامتحانات النهائية للفصل الدراسي الأول والتي كانت خلال يناير/ كانون الثاني الماضي، وتفاجأن بتأخر صرف مخصصاتهن لأربعة أشهر.

وبيّنَّ بأنه تم صرف مخصصاتهن في راتب الشهر الجاري بعد انتظار ومطالبات متكررة، مبدين استغرابهن من عدم اعتمادها على وجه السرعة وحلول الفصل الدراسي الثاني وبدئهن في تصحيح الامتحانات النهائية له.

وذكرن بأن المخصصات تصرف نظير عملهن خلال أيام العطل الأسبوعية وعملهن لساعات متأخرة طوال أيام الأسبوع، إذ قلن: «نواجه ضغطاً كبيراً في هذه الفترة نظراً لقصر مدة التصحيح وضرورة تسليم الأوراق في الموعد المحدد من جهة وقلة عدد المصححات إلى جانب تزامن هذه العملية مع امتحانات أبنائنا والذين ننشغل عنهم نظراً لإجبارنا على عملية التصحيح لأوقات متأخرة وخلال أيام السبت من كل أسبوع ما يؤثر على حياتنا الاجتماعية بشكل كبير ومن الإنصاف في أقل تقدير أن يتم صرف المخصصات المالية بشكل مباشر».

وذكرن أن مراكز أخرى يتم صرف مخصصات المعلمات العاملات فيها بشكل مباشر، فيما يتم توزيع العمل بشكل أفضل بين المصححات والعاملات في «الكونترول».

هذا وأبدين استياءهن من زيادة عدد العاملات من المعلمات في «الكونترول»، ما يشكل ضغطاً على المصححات في مركز التصحيح، وبيّنّ أن في مركزهن 17 معلمة تم إدخالهن في «الكونترول»، في حين بقي العدد الأقل في مركز التصحيح لمراجعة وتدقيق الأوراق.

وأشرن إلى أن ضغط العمل من شأنه أن يسهم بنتائج سلبية على عملية التصحيح وورود الأخطاء وعليه لابد من النظر للأمر بعين الاهتمام على حد قولهن.

هذا وتقوم وزارة التربية والتعليم مع بداية عملية التصحيح من كل فصل دراسي بتفقد سير العمل في مراكز التصحيح والاطمئنان على الإجراءات المتبعة في عملية التصحيح والتدقيق والمراجعة ضمن المعايير والشروط المقررة من الوزارة، إلى جانب الاستماع لملاحظات العاملين في هذه المراكز من إداريين ومصححين ومراجعين، والتجول في لجان الامتحانات النهائية والاطمئنان على السير الطبيعي لإجراء هذه الامتحانات إلى جانب زيارة لجان امتحانات الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة والتأكد من تقديم الخدمات المساندة المقدمة لتلك الفئة من الطلبة، فيما تؤكد الوزارة أيضاً بأنها وبناء على توجيهات وزير التربية والتعليم ماجد النعيمي تقوم بتوفير جميع الاستعدادات الفنية والإجرائية والخدماتية التي تضمن إجراء الامتحانات النهائية في ظروف مريحة للطلبة، وتوفير أقصى درجات الدقة والموضوعية في عملية التصحيح، فيما يشار إلى أن وزارة التربية والتعليم خصصت العام الماضي 8 مراكز لتصحيح الامتحانات، 5 منها للبنات و3 للبنين من طلبة المرحلة الثانوية، وتضم تلك المراكز إداريين ومصححين ومراجعين.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/996923.html