العدد 5236 - السبت 07 يناير 2017م الموافق 09 ربيع الثاني 1438هـ

بالفيديو...رفيق سبيعي

توفي الممثل السوري الكبير رفيق سبيعي الذي عرف في سورية والعالم العربي بشخصية «أبو صياح» خصوصاً، أمس الأول الخميس (5 يناير 2017) عن عمر ناهز 86 عاماً.

 

 

وتوفي سبيعي الذي شارك في عدد كبير من الأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية «في منزله في دمشق»، على ما أوضحت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا)، مشيرة إلى أنه خضع لعدد من العمليات في الآونة الأخيرة بسبب إصابته بكسر في الحوض، كان آخرها قبل وفاته بوقت قصير.

وقال المخرج باسل الخطيب الذي أخرج آخر أعمال رفيق سبيعي لوكالة فرانس برس: «فقدنا قامة إنسانية قبل أن يكون قامة فنية، وأباً للجميع». وأضاف الخطيب «إنه رجل أمضى كل حياته مجاهداً يكافح في سبيل عمل شيء للفن السوري على الصعيد السينمائي والمسرحي والتلفزيوني».

ونعت نقابة الفنانين السوريين على موقعها على «فيسبوك» «فنان الشعب» رفيق سبيعي الذي عرف بمواقفه المؤيدة لنظام الرئيس بشار الأسد.

وكان آخر ما قدمه سبيعي فيلم «سوريون» ومسلسل «حرائر».

- ولد رفيق سبيعي في 9 فبراير 1930 في العاصمة السورية (دمشق).

- من الجيل المؤسس من الفنانين السوريين إلى جانب عبداللطيف فتحي ونهاد قلعي ودريد لحام وآخرين.

- كانت انطلاقته في أوساط الفن في مطلع الخمسينيات من القرن الماضي.

- أول عمل تلفزيوني له فكان مسلسل «مطعم السعادة» إلى جانب دريد لحام ونهاد قلعي.

- اشتهر بمقدراته التمثيلية والغنائية وفي فن المونولوج.

- قدم عدداً من البرامج الإذاعية إضافة إلى أدواره السينمائية والتلفزيونية والمسرحية، وعرف خصوصا بدور «أبو صياح» وهو «القبضاي» أو الفتوة في الحارات الدمشقية القديمة.

- اعتلى خشبة المسرح منذ الخمسينيات، وشارك في عدد من الأعمال وخصوصاً في شبابه، منها «أبطال بلدنا» و«الاشباح» و«الاخوة كارامازوف».

- قدم عشرات المسلسلات اعتباراً من الستينيات، أشهرها ما اشترك فيه مع الممثل دريد لحام «مقالب غوار» و«حمام الهنا» و«وادي المسك»، وآخرها مسلسل «حرائر» في العام 2015.

- شارك في أكثر من خمسين فيلماً، منها: «سفر برلك» مع الأخوين رحباني وفيروز، و«بنت الحارس» مع الرحابنة أيضاً، و«عنتر يغزو الصحراء»، وكان آخرها فيلم «سوريون» لباسل الخطيب في العام 2016.

- كان له عدد كبير من البرامج الإذاعية، منها: «حكواتي الفن» الذي بثته إذاعة دمشق سنوات طويلة، وكان آخرها «حلو الكلام» في شهر رمضان الماضي، إضافة إلى أغانٍ إذاعية عدة.

- حصل على تكريم من الرئيس الراحل حافظ الأسد الذي أطلق عليه لقب «فنان الشعب»، ثم تكريم من ابنه الرئيس الحالي بشار الأسد الذي منحه في العام 2008 وسام الاستحقاق السوري من رتبة ممتاز.

العدد 5236 - السبت 07 يناير 2017م الموافق 09 ربيع الثاني 1438هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً