العدد 5240 - الأربعاء 11 يناير 2017م الموافق 13 ربيع الثاني 1438هـ

تقرير: "أبل" تعمل مع شركة "Carl Zeiss" الألمانية على نظارة لـ "الواقع المعزز"

تعمل شركة أبل بالتعاون مع شركة "كارل تسايس" Carl Zeiss على إنتاج نظارة للواقع المعزز تعتزم الإعلان عنها في وقت لاحق من العام الحالي، وفق ما أفاد المختص بشؤون الواقع الافتراضي والواقع المعزز روبرت سكوبل أمس الثلثاء (10 يناير/ كانون الثاني 2017).

وقال سكوبل في منشور على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن موظفًا لدى شركة البصريات الألمانية، لم يكشف عن هويته، أكد له أن أبل وكارل تسايس تعملان على إنتاج نظارة خفيفة للواقع المعزز/الواقع المختلط.

وأشار سكوبل إلى أن حضور شركة "كارل تسايس" خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2017 الذي أقيم قبل أيام بمدينة لاس فيغاس الأميركية كان ضمن قسم منتجات الواقع المعزز مع أنها لم تعرض أي منتج في هذا المجال، مما يشير إلى صحة المعلومات التي حصل عليها، وفق قوله.

وتسوق شركة "كارك تسايس" حاليًا لـ "في آر ون بلس" VR One Plus، وهي نظارة مع بصريات خاصة تحول أي هاتف ذكي تقريبًا إلى نظام للواقع الافتراضي أو المعزز، وذلك على غرار نظارتي "جير في آر" من سامسونغ و "داي دريم فيو" من غوغل.

يُشار إلى أن الحديث عن نية أبل دخول مجال الواقع المعزز ليس جديدًا، إذ نقلت وكالة بلومبرغ الإخبارية عن أشخاص مطلعين على المسألة منتصف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أن الشركة تدرس التوسع نحو سوق النظارات الذكية القابلة للارتداء، وقد ناقشت المشروع مع موردين محتملين.

وأفادت مصادر بلومبرغ وقتئذ أن النظارة القابلة للارتداء، التي تعتزم أبل تطويرها، ستكون قادرة على عرض الصور، جنبًا إلى جنب مع معلومات أخرى، ويمكن أن تستخدم تقنية الواقع المعزز.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة أبل، تيم كوك، الذي يقاوم التباطؤ الذي تشهده مبيعات هواتف آيفون في الأرباع المالية الأخيرة، قد قال في وقت سابق من العام الحالي أن الشركة ستواصل الاستثمار كثيرًا في مجال الواقع المعزز.

وذكر تقرير بلومبرغ أن أبل، التي تعد أعلى الشركات قيمة في العالم، قد طلبت عددًا قليلًا من الشاشات التي توضع على مقربة من العين لأغراض الاختبار، ولكنها لم تحصل على كمية كافية للإنتاج الشامل.

يُشار إلى أن شركة غوغل أوقفت تطوير نظارتها الذكية، غوغل جلاس، وأغلقت حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق من العام الماضي، منهيةً بذلك محاولة الترويج الجهاز الذي توفر بكميات محدودة ولفترة وجيزة بسعر باهض، وصل إلى 1,500 دولار أميركي.

وقد حظيت نظارة غوغل بالكثير من الاهتمام عندما تم إطلاقها في العام 2012، ولكن سرعان ما واجهت مشكلات تتعلق بالشكل والخصوصية بسبب قدرتها على تصوير الآخرين دون علمهم.

المصدر





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 1 | 11:46 ص

      بتصير النضارة بقيمة سيارة وامكانياتها قليلة جدا. وكثير من المهووسين بيشترونها.

اقرأ ايضاً