العدد 5277 - الجمعة 17 فبراير 2017م الموافق 20 جمادى الأولى 1438هـ

مهرجان "كوميك كون" بنسخته السعودية يستقطب آلاف الشبان

استقطب مهرجان "كوميك كون" بنسخته السعودية الأولى آلاف الشبان المولعين بأبطال القصص المصورة وروايات الخيال العلمي والتواقين لأجواء "الحرية"، في حدث يندرج في سياق السياسة الجديدة للمملكة لتطوير مجالات الترفيه في البلاد.

ومن بين هؤلاء، اتى احمد الضاعني مع مجموعة من الاصدقاء إلى افتتاح الملتقى الخميس في مدينة جدة الواقعة على البحر الاحمر، واضعا قناعا على شكل رأس حصان من دون ان يثير ذلك اي استغراب لدى الالاف من زوار المعرض الذي يقام للمرة الاولى في المملكة المحافظة.

ويقول أحمد البالغ 18 عاما "نشعر بالحرية هنا ونتصرف على طبيعتنا". واتخذ هذا الشاب من رأس الحصان شعارا لقناته على "يوتيوب"، احدى المنصات الالكترونية الاكثر شعبية في السعودية حيث لا توجد دور مسرح أو قاعات سينما كما يمنع الاختلاط في الاماكن العامة.

ويندرج تنظيم هذا المهرجان الذي يجمع بين الفنون البصرية المعاصرة والعاب الفيديو ومسلسلات التلفزيون، في إطار سعي السلطات السعودية إلى توسيع مروحة الأنشطة الترفيهية للشبان في بلد يشكل الشباب دون سن الخامسة والعشرين نصف سكانه، على رغم اعتراض الاوساط الدينية المحافظة.

وخلال الشهر الماضي، أصدر مفتي السعودية عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ موقفا شديد اللهجة ازاء امكان السماح بافتتاح دور للسينما واقامة حفلات في البلاد داعياً القائمين على هيئة الترفيه إلى "ألا يفتحوا للشر أبوابا" ومحذراً من أن صالات السينما "قد تعرض أفلاماً ماجنة وخليعة وفاسدة وإلحادية".

25 الف زائر

وعلى رغم تخصيص مداخل منفصلة للرجال والنساء في النسخة السعودية لمهرجان "كوميك كون"، غير أن الزوار من الجنسين انتشروا جنباً إلى جنب في حرم القاعة المظلمة التي تستضيف الحدث والتي غصت بالمشاركين وسط اجواء مرحة على وقع موسيقى الروك.

واختار بعض الشبان زيارة الموقع بأزياء شخصياتهم المفضلة من قصص الرسوم المتحركة اليابانية غير أن كثيرين منهم كانوا يرتدون ملابس عصرية وقلة منهم جاؤوا بالزي التقليدي.

وتتوقع الهيئة العامة للترفيه في السعودية، وهي الجهة الداعمة للحدث، أن يستقطب الحدث 25 ألف زائر خلال الايام الثلاثة التي يقام فيها، أي ما يفوق عدد المشاركين في الاحداث الترفيهية التي نظمتها الهيئة العام الماضي والتي استقطبت جمهورا محدودا.

ويشكل تطوير قطاع الترفيه في المملكة واحدا من أكثر الاهداف طموحا في خطة للإصلاح والتنويع الاقتصادي تحمل عنوان "رؤية السعودية 2030" التي أطلقها في أبريل/ نيسان ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان البالغ 31 عاماً.

وتقول الشابة مودة عبدالعزيز البالغة 23 عاماً والتي تدير كشكا في المعرض مزدانا برسوم يابانية الطراز "السعودية تسلك مسار الانفتاح". وانطلقت ظاهرة "كوميك كون" في العام 1970 في الولايات المتحدة كملتقى عادي لبضع عشرات من محبي القصص المصورة للأبطال الخارقين بهدف تبادل المنشورات في هذا المجال.

اما اليوم، فقد بات هذا الحدث يجذب أكثر من مئة ألف زائر في شهر يوليو/ تموز من كل سنة في مدينة سان دييغو الأميركية حيث في إمكانهم مشاهدة مقاطع ترويجية لأفلام منتجة من كبرى شركات الانتاج السينمائي.

ومنذ اطلاقه قبل 47 عاماً، انتشر هذا الحدث في مناطق مختلفة حول العالم بينها خصوصا في مدينة دبي الاماراتية.





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 2 | 6:23 م

      لو صاير هاالمهرجان في دبي او البحرين او الكويت كان حصل اقبال كبير جدا بسبب الشباب الواعي في تلك الدول المتطورة والمتقدمة

    • زائر 3 زائر 2 | 8:36 ص

      هذا المهرجان عالمي وموجود في كل العالم وعليه إقبال

    • زائر 1 | 3:35 م

      شنهو حريه يقول قول إلا مسخره تبي لكن مش بوزك عندك حكومة صارمة ماتحب الدلع والمياعه

شاهد أيضا