العدد 5339 - الخميس 20 أبريل 2017م الموافق 23 رجب 1438هـ

بالفيديو... سعيد الفيحاني

صدر عن عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة أمر ملكي بتعيين أعضاء مجلس مفوضي المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان.

وبموجب هذا الأمر عين سعيد محمد الفيحاني عضواً متفرغاً في مجلس مفوضي المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان.

- من مواليد 23 مارس/ آذار 1960، في المحرق.

- شهادة الثانوية العامة في العام 1976.

- بكالوريوس علوم سياسية، جامعة كنكورديا، كندا، 1981.

- ماجستير علوم سياسية، جامعة أوهايو الأميركية، 1983.

- بدأ العمل في وزارة الخارجية العام 1983 بوظيفة سكرتير ثانٍ.

- نائب قنصل بقنصلية البحرين العامة، جنيف (1985 - 1988).

- سكرتير ثانٍ في بعثة البحرين لدى مكتب الأمم المتحدة، جنيف (1985 - 1988).

- سكرتير أول في بعثة البحرين لدى الأمم المتحدة، نيويورك (1988 - 1994).

- قنصل البحرين في نيويورك (1993 - 1994).

- سكرتير أول في مكتب وزير الخارجية، وزارة الخارجية (1995 - 1998).

- مستشار في مكتب وزير الخارجية 1999.

- قنصل عام البحرين لدى الاتحاد السويسري (2001 - 2005).

- مندوب مملكة البحرين الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة، جنيف (سويسرا)، (2001 - 2005).

- مندوب البحرين الدائم لدى منظمة التجارة العالمية (2001 - 2005).

- عُيِّن وكيلاً لحقوق الإنسان بوزارة حقوق الإنسان والتنمية الاجتماعية في العام 2011.

- انتخب رئيساً للدورة الخامسة عشرة للفريق العامل المعني بالبلاغات والشكاوى التابع إلى مجلس حقوق الإنسان التابع إلى الأمم المتحدة 2014.

- انتخب نائباً لرئيس اللجنة الاستشارية بمجلس حقوق الإنسان بجنيف في دورتها الرابعة عشرة في العام 2015.

العدد 5339 - الخميس 20 أبريل 2017م الموافق 23 رجب 1438هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 3 | 10:27 ص

      هل سيلتقي بالناس ام لا

    • زائر 2 | 9:42 ص

      حقوق الإنسان العربي تضيع إن كان من يوضع بها موظف بيد السلطات التي تكون هي الخصم للمواطن فكيف ترجو من موظف أن يعمل خلاف مرؤوسيه و أن يقول بعكس مايريدون. كل الإدارات الديكورية التي تعمل بتعيين لن تقف مع المواطن ضد مسؤوليها. لكن كل الأمور تعود إلى اللطيف الخبير الحكم العدل المنصف لكل إنسان و سيجر من يعمل بخلاف الحق إلى محكمة العرل التي لا ترعى منصب و لا جاه لجميع الخصماء

اقرأ ايضاً