العدد 5365 - الإثنين 15 مايو 2017م الموافق 19 شعبان 1438هـ

ولي العهد: احتفاء البحرين بالوسطية والاعتدال والتعددية ترجمة لروح الإسلام ونبل قيمه

لدى مشاركته في حفل افتتاح المبنى الجديد لمركز أكسفورد للدراسات الإسلامية...

سمو ولي العهد لدى حضوره حفل افتتاح المبنى الجديد لمركز أكسفورد للدراسات الإسلامية بجامعة أكسفورد في بريطانيا
سمو ولي العهد لدى حضوره حفل افتتاح المبنى الجديد لمركز أكسفورد للدراسات الإسلامية بجامعة أكسفورد في بريطانيا

 

أكد ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة أن مملكة البحرين قد أعلت من قيم التواصل الحضاري والثقافي باعتبار ذلك لغة مشتركة تتقاسمها الأمم والشعوب. وقال إن عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك الوالد حمد بن عيسى آل خليفة قد أولى هذا الجانب اهتماماً وافراً في رؤية جلالته لتواصل مملكة البحرين دورها الحضاري وتأكيد هويتها الوطنية الجامعة المنفتحة على مختلف الثقافات.

وأشار سموُّه إلى أنه في ظل هذا الاهتمام السامي استطاعت المملكة الإسهام في إثراء مبادرات التقارب والتفاهم بين الأديان والثقافات والاحتفاء بمبادئ التعددية والوسطية والاعتدال وقبول الآخر والتي هي ترجمة حقيقية لروح الإسلام ونبل قيمه.

جاء ذلك لدى مشاركة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء إلى جانب ولي عهد المملكة المتحدة صاحب السمو الملكي الأمير تشارلز بحضور عدد من كبار الشخصيات في حفل افتتاح المبنى الجديد لمركز أكسفورد للدراسات الإسلامية بجامعة أكسفورد اليوم الثلثاء (16 مايو/ أيار 2017) بالعاصمة البريطانية لندن.

وأعرب سموُّه عن تقديره للمملكة المتحدة باحتضانها مثل هذه المؤسسات التي تعنى بالدراسات الإسلامية وإبراز الدور المهم للحضارة الإسلامية وتأثيرها في الحضارة الإنسانية. ونوَّه سموُّه الى تنامي الحاجة لمثل هذه المراكز العلمية بما تكتنزه من خبرات في تأكيد دور التواصل ومد جسور التفاهم بقواسم مشتركة تعزز ثقافة السلام وتحقيق فهم أكثر استنارة عن الإسلام والحضارة الإسلامية.

وأشاد سموُّه في هذا الصدد بدور صاحب السمو الملكي الأمير تشالرز في دعم هذه التوجهات وتشجيعها. وأضاف سموُّه أن اهتمام جامعة أكسفورد العريقة بالدراسات الاسلامية ينبع من دورها الذي عرفت به كمنبر ثقافي وحضاري تناول الثقافة الإسلامية وقضايا العالم الإسلامي بموضوعية تامة ونشر الدراسات والبحوث المتخصصة في هذا الشأن. ونوَّه سموُّه بما تم مراعاته في هذا المبنى من طراز فن العمارة الإسلامية وإبراز جمالياتها وهو ما يعد أيضاً جهداً متميزاً في تأكيد إسهامات الحضارة الإسلامية في رقي هذا الفن.

هذا وحضر صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء مأدبة الغداء التي أقامها سمو ولي عهد المملكة المتحدة لكبار الشخصيات المدعوة لحفل افتتاح المبنى الجديد لمركز أكسفورد للدراسات الإسلامية.

الإشتراك الآن

الوسط بلاس

يوجد المزيد من الصور، لعرض كل الصور يرجى الاشتراك في خدمة الوسط بلاس

سمو ولي العهد لدى حضوره مأدبة الغداء التي أقامها الأمير تشارلز
سمو ولي العهد لدى حضوره مأدبة الغداء التي أقامها الأمير تشارلز




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً